أبوظبي تشدد على تطبيق التدابير الوقائية في المنشآت الفندقية والشواطئ

وجهت دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي على جميع المنشآت الفندقية في الإمارة بضرورة الالتزام بتطبيق الإرشادات والتدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية في مرافقها وشواطئها الخاصة والتعميم على كل العاملين لديها الالتزام بها لتجنب تفشي فيروس كورونا "كوفيد -19".

وقالت الدائرة، في تعميم حديث اليوم أطلعت عليه "البيان"، إنه سيتم التفتيش على المنشآت الفندقية من قبل مفتشي الدائرة للتحقق من الالتزام بالتعليمات حيث يجب على جميع الموظفين ارتداء الكمامات والقفازات، والتنظيف والتعقيم المستمر لأسطح التلامس في المرافق.

وأوضحت الدائرة، أنه فيما يتعلق بالمكاتب الأمامية للفندق، فينبغي إلزامية فحص درجة حرارة الموظفين، ومراقبة قيود الطاقة الاستيعابية للمرافق، وتوفير أماكن مخصصة للحجر الصحي، وإلزام ضيوف الفندق بتعبئة استثماره البيانات الطبية أو الصحية، بينما بالنسبة للمطاعم والمقاهي، فيجب تخصيص وقت محدد للجلوس لتناول الطعام، والتشجيع على الطعام داخل الغرف، وترك مسافة مترين على الأقل بين الطاولات، وقبول الزبائن الذين ليس لديهم حجز مسبق بعد التأكد من حدود الطاقة الاستيعابية.

ونوهت الدائرة ان خدمات الميني بار غير مسموح بها داخل الغرف، مع التشجيع على استخدام الأدوات ذات الاستخدام الواحد، وفصل وتغليف الغسيل عند عملية النقل والتوصيل، وإلزامية فحص درجة الحرارة للموظفين، بينما فيما يتعلق بالصالونات ومراكز التجميل، فيجب الا تقل المساحة بين كراسي الحلاقة عن 2 متر، والخدمات المسموح بها هي الخاصة بالشعر والأظافر فقط، وتعقيم المعدات قبل وبعد كل استخدام.

وأشارت الدائرة انه فيما يتعلق بمتاجر التجزئة، فيجب ألا تقل المساحة المخصصة لكل شخص عن 4 متر مربع، والحفاظ على القيود المفروضة على الطاقة الاستيعابية، وعدم السماح باستخدام عينات المستلزمات الشخصية، والالتزام بوجود مسافة آمنة بين المتسوقين أثناء الانتظار، كما يجب الالتزام بدليل مبادئ الصحة العامة والرجوع إلى الأدلة المتعلقة بالرياضة وأنواعها.

ونوهت الدائرة بأن هناك 3 مرافق غير مسموح فتحها وهي: غرف الصلاة، ومرافق المنتجع الصحي والسبا ويشمل وحدة البخار والساونا وخدمة المساج، إضافة إلى النوادي الليلية والبارات. بينما بالنسبة للأنشطة البحرية، فيجب الالتزام بالتباعد الجسدي وترك مسافة 2 متر بين الأشخاص و4 متر بين مجموعتين من الأشخاص، وتشجيع الدفع بدون ملامسة، وتوفير أجهزة المسح الضوئي والكاميرات الحرارية وأجهزة قياس الحرارة.

ولفتت الدائرة أنه فيما يتعلق بالشواطئ الخاصة فإن فحص درجة الحرارة إلزامي لجميع الموظفين، والتأكد من تنظيف جميع المناطق بعد كل استخدام، والدخول إلى الشواطئ مسموح لنزلاء الفندق، ويمكن للضيوف الخارجين من غير نزلاء الفندق شراء تذاكر دخول للشواطئ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات