«آي إي إس إي»: دبي رابع أفضل مدن العالم في التقنية

صُنٍفَت دبي في المركز الأول إقليمياً والرابع عالمياً على قائمة أفضل مدن العالم في مجال التقنية، وفقاً لمؤشر «سيتيز إن موشن 2020» الصادر أمس من كلية نافارا للأعمال «آي إي إس إي» في اسبانيا.

ويَصدُر المؤشر بصفة سنوية ليرصد مستويات تطور كافة المدن في العالم من كافة الجوانب الاقتصادية، الاجتماعية، العلمية وغيرها.

وتقدمت دبي مركزاً واحداً بالمقارنة مع تصنيفها العام الماضي في مجال التقنية على نفس المؤشر.

وتفوقت دبي على كافة مدن العالم، عدا هونغ كونغ، سنغافورة، وسان فرانسيسكو، والتي احتلت المراكز الثلاثة الأولى، على التوالي، ضمن التصنيف.

وصُنٍفَت أبوظبي في المركز الثاني إقليمياً والــ 12 عالمياً على المؤشر نفسه، مسجلةً بذلك قفزة هائلة في تصنيفها العالمي بالمقارنة مع إصدار العام الماضي من المؤشر، والذي نالت فيه المركز الــ 83 عالمياً.

وفي سياق متصل، صُنٍفَت أبوظبي ودبي في المركزين الأول والثاني إقليمياً والــ 15 والــ 17 عالمياً، على التوالي، في معيار «التلاحم الاجتماعي» في 2020 ضمن نفس المؤشر. ويرصد هذا المعيار الفرعي مستوى توافق الآراء بين كافة السكان في كل مدينة ومدى شعورهم بالانتماء المشترك لها. 

وتفوقت أبوظبي ودبي في معيار «التلاحم الاجتماعي» على كافة المدن الأمريكية، الفرنسية واليابانية، الصينية، الروسية، الاسبانية، الإيطالية، السويدية وفي كوريا الجنوبية، إلى جانب العاصمة الألمانية برلين ومدينة جنيف السويسرية.

وتصدرت مدينتان سويسريتان مدن العالم في التلاحم الاجتماعي، هما بازل وزيوريخ، على التوالي. وجاءت تايبيه في المركز الثالث، وحلت برن رابعة وليفربول خامسة.

وجاءت ويلنغتون النيوزيلندية، العاصمة الأسكتلندية إدنبرة، العاصمة الفنلندية هلسنكي، العاصمة السلوفاكية براتسلافا، لينز الأسترالية، ميونخ، مقاطعة كيبيك الكندية، كوبنهاغن، العاصمة الايسلندية ريكيافيك، في المركز من السادس وحتى الــ 14، على التوالي.

وتوسطت مدينة ليدز المراكز بين أبوظبي ودبي، حيث جاءت في المركز الـ 16.

وحصلت دبي على المركز الأول إقليمياً والــ 24 عالمياً في معيار «الصورة الدولية»، والذي يرصد صورة المدينة أمام العالم الخارجي ونظرة المجتمع الدولي لها، سواءً على مستوى الهيئات والمنظمات أو الأفراد.

وتقدمت دبي مركزاً واحداً على هذا المعيار أيضاً، بالمقارنة مع تصنيفها العام الماضي. وفاقت دبي في صورتها الدولية هذا العام كافة المدن الكندية، اليابانية والصينية والروسية بلا استثناء، المدن البريطانية عدا لندن، الألمانية عدا برلين، الإيطالية عدا روما، والمدن الأمريكية عدا نيويورك، ميامي وشيكاغو، بما في ذلك واشنطن التي جاءت في المركز الــ 47، لوس أنجلوس الــ «الــ 33»، وسان فرانسيسكو «الــ 35».      

كما جاءت صورة دبي الدولية أفضل أيضاً من صورة ستوكهولم «الــ 28»، بروكسل «الــ 45»، وبرن «الــ 128»

وكانت لندن هي المدينة صاحبة أفضل صورة دولية في 2020، تلتها باريس فسنغافورة، هونغ كونغ، ثم أمستردام.

وجاءت نيويورك، سيدني، سول، برلين، بالما دي مايوركا، مدريد، ميامي، روما، برشلونة، بانكوك، ريكيافيك، جنيف، كوبنهاغن، شيكاغو، زيوريخ، ميونخ، أوسلو، براغ في المراكز من السادس وحتى الــ 23، على التوالي.

واحتفظت دبي هذا العام لصدارتها للمدن العربية على المؤشر العام لأفضل المدن، كما قفزت 7 مراكز في ترتيبها العالمي، لتُصَنًف في المركز الــ 92 عالمياً، برصيد إجمالي 54,33 نقطة بالمقارنة مع 52,92 نقطة العام الماضي.

وتفوقت دبي في التصنيف العالمي على مرسيليا، ليفربول، دوسلدورف، أثينا وفلورنسا، والتي حلت في المراكز من التي حلت في الــ 93 وحتى الــ 197 عالمياً، على التوالي.

كما قفزت أبوظبي هذا العام إلى المركز الثاني عربياً بالمقارنة مع الثالث في العام الماضي، كما قفزت إلى المركز الــ 117 عالمياً، برصيد 46,92 نقطة، بالمقارنة مع الــ 127 عالمياً برصيد 42,12 نقطة في العام الماضي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات