كلارك: السفر الجوي لن يدخل عصر «زووم» وسيستعيد عافيته

أكد سير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات، أن السفر الجوي لن يدخل عصر «زووم»، في إشارة إلى نظريات سائدة مفادها أن السفر الجوي سيتراجع وسيقل الاحتياج إليه أمام الاتجاه المتزايد إلى عقد المؤتمرات والاجتماعات الافتراضية عبر تطبيق «زووم» لاتصالات الفيديو، وذلك في إطار الخوف من الإصابة بعدوى فيروس «كورونا» المُستَجَد، والمعروف أيضاً باسم جائحة «كوفيد-19».

وأجرت صحيفة «صنداي تايمز» البريطانية مقابلة أمس مع كلارك بمناسبة الاستعدادات لاستئناف الرحلات الجوية التي ستنقل السياح البريطانيين من مطار «هيثرو» بلندن إلى مطار دبي الدولي، مع عودة دبي لاستقبال السياح بدءاً من غد، بعد توقف تجاوزت مدته 3 أشهر، بسبب الجائحة.

وبرغم إقرار كلارك بصعوبة اللحظات الراهنة التي يمر بها قطاع الطيران في كافة أنحاء العالم بسبب الضعف الشديد في حركة السفر العالمية خوفاً من «كوفيد-19»، إلا أنه أكد على عودة الحركة إلى أوضاعها السابقة المعتادة قبل الجائحة بكل ما فرضته من تحديات وخَلًفته من تداعيات.

وقال كلارك: «إنه أكبر تحدي واجهته في حياتي والأسوأ على مدى فترة عملي في طيران الإمارات التي تجاوزت 35 عاماً».

وأضاف كلارك بقوله: «سيشعر المسافرون والسياح القادمين إلى دبي بالفرحة عندما يتبين لهم ان نتائج اختبارات «كورونا» التي أجروها عند وصولهم إلى المطار سلبية. وسأشعر أنا بأنني أمر بأكثر اللحظات توتراً في حياتي المهنية».

وشدد كلارك على عودة حركة السفر الجوي في كافة أنحاء العالم إلى طبيعتها، وقال: «على الرغم من كل هذه الظروف والمتغيرات الجديدة، أؤكد أن السفر الجوي سيستعيد عافيته مجدداً وسيتضاعف عدد المسفرين الجويين عبر العالم بحلول عام 2030».

طباعة Email