«أتيكا» تتعاون في تطوير قطاع الفنادق في أوزبكستان

شهدت العاصمة الأوزبكية طشقند توقيع مذكرة تعاون خاصة بين لجنة الدولة لتطوير السياحة في أوزبكستان، واتحاد رجال الفنادق في أوزبكستان ومجموعة «أتيكا» القابضة التي يديرها خبراء فنادق من الإمارات.

وقال عزيز أ. عبد الحكيموف، نائب رئيس وزراء جمهورية أوزبكستان، رئيس لجنة الدولة لتطوير الفنادق، إن «اليوم، ينجح قطاع الفنادق في أوزبكستان في اكتساب زخم ويسجل نمواً بنسبة تتراوح بين 15 و20% سنوياً. ومع ذلك، على الرغم من أن الوضع الحالي فرض الكثير من التحديات على صناعة الفنادق، إلا أنه أيضاً ساعد على تحديد المزيد من السبل لتطويرها. نحن نؤمن بأن الحل للتغلب على الأزمة هو التعاون مع الخبراء الدوليين وبصفة خاصة هؤلاء الخبراء من صناعة الفنادق بالإمارات».

وأشارت مذكرة التعاون إلى أنه من المخطط له تنفيذ مشروعات مشتركة تهدف إلى تطوير صناعة الفنادق في أوزبكستان فضلاً عن تحسين جودة الخدمات ومعايير الإدارة، وهو توجه مهم في تعاون الأطراف الثلاثة يتمثل في المساعدة الاستشارية والتوجيه لصناعة الفنادق في أوزبكستان للتكيف مع الواقع الجديد في صناعة السياحة بعد الجائحة ومتطلبات السلامة الجديدة لأماكن الإقامة السياحية مع الأخذ في الاعتبار أفضل الممارسات العالمية وبصفة خاصة المطبقة في الإمارات العربية المتحدة.

ويضم فريق خبراء الفنادق الإماراتي ميشيل نوبليه، رئيس مجلس إدارة أتيكا القابضة، وكريموف كمال الدين، الرئيس التنفيذي للشركة.

وقد وضعت أتيكا القابضة سلسلة من المبادرات الاستراتيجية والمبتكرة لمرحلة ما بعد كوفيد – 19 بهدف انتعاش قطاع الضيافة والسياحة في أوزبكستان.

وأكد ميشيل نوبليه: «نحن فخورون بالتعاون مع لجنة الدولة لتطوير السياحة في أوزبكستان واتحاد رجال الفنادق في أوزبكستان. على الرغم من أن الفنادق هي الأكثر تضرراً من الجائحة، فإنه من المهم للصناعة الاستعداد لعودة السفر مرة أخرى. تتمتع أوزبكستان، بما تملكه من اقتصاد مرن وإمكانات سياحية قوية، بقدرة جيدة على تحقيق أهدافها ما إن تبدأ الأزمة بالانحسار ونحن في أتيكا ملتزمون العمل يداً بيد مع السلطات المحلية لتطوير أنظمة وحلول عالمية المستوى».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات