«فيتش»: 27% حصة التمويل الإسلامي في الإمارات

استأثر التمويل الإسلامي والودائع لدى البنوك الإسلامية في دولة الإمارات، بنسبة 27% من إجمالي التمويل والودائع في القطاع المصرفي بأكمله بنهاية العام الماضي 2019، بحسب البيانات الواردة ضمن التقرير الصادر عن «فيتش» البريطانية للتصنيف الائتماني أمس، حول المصارف الإسلامية في الإمارات.

وأكد التقرير الذي حمل عنوان «البنوك الإسلامية الإماراتية: لوحة نتائج 2019»، أن النسب بين كلفة التمويل إلى الدخَل المتولّد لدى البنوك الإسلامية في الدولة، قد تحسنت بصورة لافتة في 2019، وإن كانت لم تصل بعد إلى نفس مستواها لدى نظيراتها من البنوك التقليدية.

وأضاف التقرير أن النسبة بين التمويل والودائع لدى المصارف الإسلامية في الدولة، تراجعت إلى 91% نهاية العام الماضي، وصارت أدنى من نظيرتها لدى البنوك التقليدية بقيمة 330 نقطة أساسية.

وأفاد بأن البنوك الإسلامية في الإمارات واصلت خلال 2019 اعتمادها على الودائع المحلية كمصدر أساسي للتمويل، حيث بلغت نسبة الودائع المحلية إلى إجمالي تمويلها 86%، بالمقارنة مع 78% فقط لدى البنوك التقليدية في الدولة خلال العام الماضي.

وعن آفاق النمو في قطاع المصارف الإسلامية بالإمارات خلال الجزء المتبقي من 2020، ذكر التقرير أنها ليست بمعزل عن الأضرار المتوقعة بسبب التداعيات الاقتصادية الناجمة عن تفشي جائحة «كوفيد 19» في مختلف أنحاء العالم، وهي الأضرار التي من المتوقّع أن تؤثر على نمو القطاع المصرفي عموماً.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات