غرفة دبي تنظم أكبر فعالية تطوعية في الإمارات

نظم مركز أخلاقيات الأعمال التابع لغرفة دبي مؤخراً فعالية «اعط واحصد 2020» التي عقدت إلكترونياً بسبب الأوضاع الراهنة والتي شهدت تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وتندرج المبادرة التي تقام للعام العاشر على التوالي ضمن جهود برنامج «Engage دبي» وقد شهدت نسخة هذه السنة مشاركة أكثر من 800 موظف متطوع يمثلون 46 شركة في دبي قضوا 15 ألف ساعة تطوعية، استفاد منها أكثر من 50 ألف مستفيد، لتكون هذه الفعالية الأكبر في تاريخ البرنامج.

واستهدفت الفعالية إلى دعم برامج ومشاريع تطوعية لحوالي 22 شريكاً من مؤسسات المجتمع و24 عضواً من الشركات، حيث ركزت المشاريع لهذا العام على جلسات مهارات الحياة الرقمية للأطفال، وندوات تعليمية وتثقيفية افتراضية لفئة الشباب، وورش عمل حول الروبوتات والفنون، بالإضافة إلى دورات إلكترونية حول مواضيع مختلفة مثل اللياقة البدنية والنظافة والتعقيم وإعادة التدوير وحماية البيئة.

وساهمت هذه النشاطات في تعزيز مهارات الموظفين المتطوعين وصقلها، وركزت على مساعدة فئات المجتمع التي تحتاج إلى دعم خاصة في الفترة الحالية التي تشهد انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19). وقد أبدى موظفو الشركات المشاركة تجاوباً كبيراً مع هذه المبادرة وعملوا مع موظفي الغرفة على تنفيذ العديد من البرامج مجتمعية تفيد كافة فئات المجتمع.

وأكد الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الدراسات الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي أن الإقبال الشديد للمشاركة والتطوع في فعالية «اعط واحصد» لهذا العام عكس الاهتمام القوي والوعي من قبل الشركات بأهمية التطوع المؤسسي في بيئة الأعمال وحرص الشركات على دعم مجتمعاتها المتأثرة بجائحة (كوفيد 19).

وأضاف: فعالية «اعط واحصد» السنوية توفر منصة للشركات وموظفيها لتطبيق مفهوم العطاء المجتمعي، وتعزيز تأثيرهم في مجتمعهم، فهذه المبادرة تعتبر إحدى أهم المبادرات التي تزرع ثقافة التطوع في بيئة الأعمال في دبي، والعمل المجتمعي يعتبر ركناً أساسياً في التأثير الإيجابي على حياة جميع الأطراف المعنية من مجتمعات وأفراد وبيئة الأعمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات