اقتصادية دبي تُشرك 1574 جهة و10 مجموعات عمل لفهم تحديات "كورونا"

أشركت اقتصادية دبي ما يقارب 1574 شركة في الدراسة الاستقصائية لاستطلاع الآراء حول أثر وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) على الأعمال وتقيم الوضع الاقتصادي في المستقبل من خلال منصة شراكة مجتمع الأعمال الأولى في اقتصادية دبي (EngageDxB).

وتهدف هذه الدراسة إلى الوقوف على تحديات وتداعيات أزمة فيروس كورونا "كوفيد-19"، وضمان مرونة واستدامة عجلة اقتصاد الإمارة، إلى جانب اجتماعات ومشاورات مع 10 مجموعات عمل تتكون من حوالي 2000 عضو.

وتعتبر اقتصادية دبي خط الدفاع الأول في التصدي للتحديات التي تواجهها الشركات والنشاط الاقتصادي بشكل عام في الإمارة، وذلك على أثر الإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية الرامية للحد من انتشار فيروس كورونا "كوفيد 19" المستجد.

كما تواصل اقتصادية دبي جهودها الحثيثة الرامية إلى استمرارية دوران عجلة الاقتصاد في الإمارة، والحفاظ على تنافسية وبيئة الأعمال التي تتمتع بها، ومواجهة تداعيات الوباء بمرونة عالية، امتثالاً لتوجيهات وقول صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله: "دخلنا مرحلة جديدة، مرحلة عودة الحياة الاقتصادية التدريجية، كل شخص فيها مسؤول، وكل المؤسسات والقطاعات مشاركة في حماية أفرادها، ستبقى الصحة أولوية ومسؤولية، وإرجاع عجلة الاقتصاد استراتيجية وضرورية".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات