"بورصة دبي للسلع" تبحث إدراج عقد آجل للفلفل الأسود

أعلنت بورصة دبي للذهب والسلع اليوم الاثنين، أنها تجري محادثات حالياً مع أعضائها ومجتمع التداول بشأن إمكانية إدراج عقد آجل للفلفل الأسود.

جاءت هذه المحادثات بعد اجتماع افتراضي عقد بين أحمد بن سليم، رئيس بورصة دبي للذهب والسلع، وأحمد سلطان بن حارب الفلاحي، الملحق التجاري في سفارة دولة الإمارات لدى الهند، ناقشا خلاله سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والدور الرئيسي الذي يلعبه مركز دبي للسلع المتعددة في ترسيخ العلاقات التجارية بين البلدين.

وفي هذا الصدد، قال أحمد بن سليم، رئيس بورصة دبي للذهب والسلع ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: "يعتبر الفلفل الأسود من أهمّ التوابل التي يتم تصديرها وتداولها من الهند، لذلك فإن الإدراج المحتمل للعقد الآجل للفلفل الأسود في بورصة دبي للذهب والسلع سيضيف قيمة كبيرة للمستثمرين والمتداولين في المنطقة".

وأضاف: "سيساهم في تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز عالمي لتجارة السلع. وتشكل هذه المناقشات خطوة مهمة نحو تعزيز العلاقات بين الإمارات والهند، ونحن على ثقة من أنها ستقود إلى توفير المزيد من الفرص التجارية بين البلدين في المستقبل".

وفي عام 2013، استضاف مركز دبي للسلع المتعددة الاجتماع الأول من اجتماعات لجنة تجار الفلفل الدولي بهدف استكشاف فرص جديدة لتعزيز العلاقات بين المنتجين والمستوردين والمصدرين والمصنعين وتجار التجزئة. ويخطط مركز دبي للسلع المتعددة حالياً لاستضافة اجتماع لجنة تجار الفلفل الدولي مجدداً في المستقبل القريب.

وقال ليس ميل، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع: "نحن سعداء بالدخول في محادثات أولية مع مجتمع التداول بشأن إدراج العقد الآجل للفلفل الأسود. ومن المعروف أن الفلفل الأسود يعتبر ملك التوابل، وأحد المنتجات الزراعية الأكثر تداولاً على مستوى العالم".

وأضاف ميل: "نظراً للطلب المتزايد عليه، فإننا واثقون من أن هذا المنتج سيحقق إقبالاً قوياً من قبل المشاركين من الأفراد والمؤسسات، لما يوفره من تحوّط فعال ضد مخاطر انخفاض الأسعار وتحسين آليات اكتشاف الأسعار".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات