«إعمار» ترسم معالم مستقبلها للفترة المقبلة

استعرضت شركة إعمار العقارية خلال جمعيتها العمومية الـ 24 التي انعقدت أمس الأداء القوي الذي حقّقته المجموعة خلال السنة المالية الماضية 2019.

والمرونة التي اتّسمت بها أنشطة كلٍ من إعمار العقارية وإعمار للتطوير وإعمار مولز، مسلطةً الضوء على التدابير والإجراءات التي تبنّتها لمواجهة الأوضاع الاقتصادية التي نتجت عن انتشار وباء كورونا «كوفيد-»، بما يضمن استمرارية أنشطتها والمحافظة على مصالح مستثمري الشركة ومساهميها، وبما يضمن تحقيق الأهداف المرسومة لها.

وصادقت الجمعية العمومية خلال دورة انعقادها الـ 24 على تقرير مجلس الإدارة الذي استعرض أبرز الأنشطة والعمليات والمركز المالي للمجموعة، إلى جانب مصادقتها على تقرير التدقيق المالي.

ورغم الآثار السلبية التي ألقت بظلالها على غالبية الشركات حول العالم وتأثر أنشطتها جرّاء انتشار «كوفيد-»، أشار محمّد العبّار رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية، إلى أن المجموعة أظهرت مرونةً كبيرة في أدائها خلال الفترة التي توقفت فيها الأسواق في جميع أنحاء العالم، وكانت قادرةً على التكيّف مع تلك الأوضاع.

وقال: اتخذنا في إعمار، العديد من الإجراءات التي مكّنتنا من مواجهة تلك الظروف بكل قوة، إلى جانب أننا استطعنا ضمان استمرارية أنشطتنا، ضمن حزمةٍ من التدابير التي تضمنت خفض التكاليف التشغيلية وإعادة هيكلة بعض الأنشطة، بما يتماشى مع رؤيتنا المستقبلية التي تتمحور حول تطوير الأنظمة الرقمية التي تستند إليها الشركة حالياً في أعمالها.

والتي كانت إعمار سبّاقة في تبنّيها، مع التركيز على ضرورة المحافظة على المستوى المطلوب من السيولة النقدية للمجموعة«.

وأضاف: نعمل حالياً لإنجاز كافة المشروعات وفقاً للجداول الزمنية المحدّدة منذ البداية، ونؤكد أن الوضع المالي قويٌ للغاية بفضل الكفاءة التشغيلية التي نتمتع بها في عملياتنا، إضافةً إلى خبرة وكفاءة فريق الإدارة والموظفين في الشركة والتدابير التي طبّقناها خلال فترة الأزمة.

تفاؤل

وفيما يتعلق بمستقبل الأسواق، أبدى العبّار تفاؤله بما ستؤول إليه الأوضاع، حيث توقّع أن تشهد الأسواق والقطاعات المختلفة تحسّناً ملحوظاً على المدى القصير، لكنه أشار في ذات الوقت إلى أن المجموعة ستراقب الوضع عن كثبٍ وستتّخذ كافة الاحتياطات والاستعدادات اللازمة التي من شأنها تمكين الشركة من مواجهة أية ظروف غير اعتيادية في الأسواق التي تعمل فيها.

وأكّد العبار أن إعمار ستواصل نهجها المتميّز في تسيير أعمالها بما يضمن تحقيق مصالح مساهميها، عبر العديد من الطرق التي تتضمّن توفير خدمات استثنائية للعملاء واستغلال موارد الشركة وتوظيفها بأفضل طريقة ممكنة، حيث أضاف قائلاً:» نحن نعمل حالياً على تبنّي العديد من المبادرات الرقمية التي ستعزّز من قيمة أصولنا بما يوفّر لنا القدرة على ابتكار منتجات وخدمات جديدة على نحوٍ مستمر.

قرارات

وأقرت الجمعيات العمومية لشركات «إعمار العقارية» و«إعمار للتطوير» و«إعمار مولز» أول أمس، ميزانياتها وحساب الأرباح والخسائر عن العام الماضي، وإبراء ذمة أعضاء مجلس الإدارة ومدققي الحسابات.

واعتمدت عمومية «إعمار العقارية» السماح لأعضاء مجلس إدارة الشركة بممارسة أنشطة تدخل ضمن أغراض الشركة، والموافقة على تعديل النظام الأساسي بحيث يجوز للشركة توزيع أرباح مرحلية على أساس نصف سنوي أو ربع سنوي.

ووافقت عمومية «إعمار مولز» بخلاف البنود السابقة على السماح لأعضاء مجلس إدارة الشركة بممارسة أنشطة تدخل ضمن أغراض الشركة، والموافقة على تعديل النظام الأساسي بحيث يجوز للشركة توزيع أرباح مرحلية على أساس نصف سنوي أو ربع سنوي.

وقرر أعضاء مجلس الإدارة، وهم: محمد الحسيني، أحمد المطروشي، محمد العبار، عبد الرحمن الحارب، عبدالله باليوحه، هلال المري، علي إسماعيل.  انتخاب محمد الحسيني رئيساً وأحمد ثاني المطروشي نائباً للرئيس.

إعمار للتطوير

وصادقت عمومية «إعمار مولز» على السماح لأعضاء مجلس إدارة الشركة بممارسة أنشطة تدخل ضمن أغراض الشركة، والموافقة على تعديل بعض بنود النظام الأساسي، وانتخب أعضاء مجلس الإدارة، وهم: محمد العبار، جمال بن ثنية، أحمد جاوه، عائشة بنت بطي بن بشر، عبدالله العور، عدنان عبد الفتاح ، كاظم عبد الفتاح، خالد الحليان. واجتمع مجلس إدارة الشركة، وانتخب محمد العبار رئيساً للمجلس وجمال بن ثنية نائباً للرئيس.

كلمات دالة:
  • إعمار العقارية ،
  • الجمعية العمومية،
  • محمد الحسيني،
  • محمد العبار
طباعة Email
تعليقات

تعليقات