مصرف أبوظبي الإسلامي يمدد فترات تأجيل سداد الدفعات المستحقة

أعلن مصرف أبوظبي الإسلامي، مجموعة الخدمات المالية الإسلامية الرائدة، اليوم عن تمديد تطبيق حزمة إجراءات التسهيلات التي من شأنها التخفيف عن كاهل عملائه على خلفية الظروف والتحديات غير المسبوقة التي نشأت عن تفشي فيروس كوفيد-19.

وتتضمن هذه الإجراءات تمديد فترات تأجيل سداد الأقساط وتطبيق خصومات في الأسعار بالنسبة للمنتجات القائمة والجديدة من التمويل الشخصي والبطاقات، وذلك بالتماشي مع ً حزمة الدعم الاقتصادي الشاملة التي أطلقها مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.

ومنذ بداية الأزمة عمل مصرف أبوظبي الإسلامي على دعم عملائه عبر تدشين سلسلة من المبادرات التي تخفف العبء المالي عن كاهلهم في ظل البيئة الاقتصادية الحالية.

حيث قام المصرف بتأجيل سداد أقساط التمويل الشخصي لأكثر من 110 آلاف عميل من العملاء المؤهلين، كما حدد بشكل استباقي العملاء الذين يعملون في القطاعات والشركات المتضررة وأطلق برنامجاً لتخفيف الأعباء عن كاهلهم، بما في ذلك تأجيل سداد الأقساط لمدى ثلاثة أشهر.

وإضافةً إلى ذلك، قد المصرف الى العملاء الذين تأثّر دخلهم/راتبهم بفعل أزمة جائحة كوفيد-19 آلية لتقديم طلب تأجيل سداد أقساطهم وفقاً لتوجيهات مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.

وفي هذه المناسبة، قال فيليب كينج، الرئيس العالمي لقطاع الخدمات المصرفية للأفراد في مصرف أبوظبي الإسلامي: "على الرغم من الأثار الاقتصادية الناشئة عن جائحة كوفيد-19 والتي بدأ العالم أن يلمسها، إلا أن الاقتصاد الإماراتي ينجح في الحفاظ على تماسكه ومرونته في التصدي لهذه التحديات العالمية".

وأضاف: "وإننا ندرك تماماً أن هناك بعض عملائنا قد تؤرقهم المخاوف والقلق حيال الوضع الراهن لتمويلاتهم الشخصية ومدى قدرتهم على سداد أقساطها خلال الأشهر القادمة. وباعتبارنا مصرفاً يضع عملائه في صميم أولوياته، فقد اتخذنا خطوات للحد من الضغوطات المالية عن كاهل العملاء من الأفراد والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة خلال هذه الأوقات غير المسبوقة ودعمهم لتخطي التحديات والظروف الصعبة الراهنة".

وكان مصرف أبوظبي الإسلامي من أوائل المصارف الإماراتية التي دشّنت حزمة من إجراءات التسهيلات لتخفيف العبء عن كاهل العملاء، بما في ذلك تأجيل أقساط السداد الشهرية وخفض بعض الرسوم والمصاريف ضمن مجموعة من المنتجات.

وتماشياً مع حزمة الدعم الاقتصادي الشاملة التي أطلقتها الحكومة، تعاون مصرف أبوظبي الإسلامي مع دائرة المالية في أبوظبي لدعم برنامج حكومة أبوظبي للضمانات الائتمانية لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، والذي يهدف إلى تعزيز مرونة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة من خلال توسيع نطاق وصولهم إلى مصادر التمويل.

هذا وقد استضاف مصرف أبوظبي الإسلامي سلسلة من الندوات الإلكترونية قدم فيها نصائحه وإرشاداته حول برنامج حكومة أبوظبي للضمانات الائتمانية لتمويل الشركات الصغيرة والمتوسطة، مسلطاً الضوء على الخيارات المتوفرة أمام أصحاب الأعمال، وسط حضور أكثر من 100 مدير تنفيذي.

واستفاد من هذا البرنامج مجموعة واسعة من الشركات ضمن قطاعات متعددة، بما فيها الإنشاءات والمنتجات والمواد الغذائية والمرافق والتجارة والنقل من بين قطعات أخرى.

علاوةً على حزمة دعم العملاء، بذل مصرف أبوظبي الإسلامي جهوداً واسعة لدعم المجتمع في مواجهة كوفيد-19 من خلال سلسلة من المبادرات شملت مساهمة نقدية بقيمة 25 مليون درهم لصالح برنامج "معاً نحن بخير" المعني بتشجيع جمع المساهمات المالية والعينية من الأفراد والشركات لمؤازرة المجتمع.

كلمات دالة:
  • مصرف أبوظبي الإسلامي،
  • الخدمات المالية الإسلامية ،
  • الدفعات المستحقة،
  • تمديد
طباعة Email
تعليقات

تعليقات