"أبوظبي للاستثمار" يستثمر في صندوق بداية لتمكين شركات التكنولوجيا الناشئة

أعلن "مكتب أبوظبي للاستثمار" عن استثماره في "صندوق بداية" بهدف تمكين شركات التكنولوجيا الناشئة في أبوظبي من الوصول إلى رأس المال الذي تحتاجه لمواصلة تطوير أعمالها.

ويهدف "صندوق بداية" الذي تبلغ قيمته الإجمالية 40 مليون دولار (147 مليون درهم)، وتديره شركة "شروق بارتنرز" الاستثمارية في أبوظبي، لدعم شركات التكنولوجيا الناشئة في مراحل التمويل الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويمثل "صندوق بداية" الاستثماري استمراراً لاستراتيجية "شروق بارتنرز" الرامية للاستثمار في الشركات في مراحل التأسيس والتمويل المبكرة، ومساعدتهم في الانتقال إلى مراحل التمويل اللاحقة. وعلى الرغم من تمتع "صندوق بداية" بصلاحيات إقليمية أوسع، وتركيزه على الاستثمارات في منطقة الشرق الأوسط، إلا إن استثمار "مكتب أبوظبي للاستثمار" البالغ 5 ملايين دولار (18.4 مليون درهم) سيسرع من دعم" صندوق بداية" للشركات التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها.

 وسيركز "صندوق بداية" استثماراته على الشركات الناشئة المتخصصة في مجالات تكنولوجية مختلفة مثل التكنولوجيا المالية، وخدمات الأعمال، والمنصات والبرامج التي تعتمد على التكنولوجيا. وستعمل "شروق بارتنرز" بشكل وثيق مع هذه الشركات لتوسيع أعمالهم في المنطقة وخارجها.

وفي هذا الصدد، قال محمود عدي، الشريك المؤسس لدى "شروق بارتنرز": تم تأسيس "صندوق بداية" بهدف رفد المشهد الاستثماري في المنطقة بالمزيد من عوامل النمو التي تمكن الشركات الناشئة المبتكرة من الانتقال بأعمالها إلى مراحل تالية متقدمة. تعج المنطقة بالمواهب والكفاءات في مختلف ميادين المعرفة، وإن تسهيل وصول هذه المهارات إلى الدعم المالي اللازم، والتوجيه والإشراف سيمكنها من تحقيق النجاح والانطلاق بأعمالها نحو العالمية.

وأضاف:" نحن فخورون بكوننا الصندوق الاستثماري الإماراتي الوحيد في أبوظبي، ونتعهد بمواصلة العمل مع مختلف الشركاء ضمن منظومة الابتكار المزدهرة في أبوظبي. كما أن حصولنا على دعم مكتب أبوظبي للاستثمار سيشكل رافداً هاماً وقوياً لجهودنا الرامية لبناء مركز مزدهر للإبداع التكنولوجي".

ويعتبر مكتب أبوظبي للاستثمار المنصة الحكومية التي تعمل على دعم استثمارات القطاع الخاص في أبوظبي، ويأتي الاستثمار الجديد عبر الصندوق الاستثماري التابع للمكتب البالغ قيمته 535 مليون درهم، والذي تأسس في شهر مايو عام 2019 كمبادرة ضمن برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية "غدا 21"، الذي يقود مسيرة التنمية في الإمارة من خلال الاستثمار في الأعمال والابتكار وأهل الدار.

ويعمل الصندوق الاستثماري على تسهيل وصول الشركات الناشئة في أبوظبي إلى رأس المال، ما يجعل الإمارة بيئة حاضنة للابتكار ولرواد الأعمال الذين يسعون إلى تحقيق أفكارهم التجارية ورؤاهم الإبداعية.

من جانبه، قال الدكتور طارق بن هندي، مدير عام "مكتب أبوظبي للاستثمار": باتت أبوظبي تمثل مختبراً حقيقياً للإبداع والابتكار، ووجهة مثالية للرواد والمبتكرين الراغبين باتخاذ المخاطر الإبداعية المحسوبة في رحلتهم نحو ريادة الأعمال. نعمل في مكتب أبوظبي للاستثمار لضمان وصول الشركات الناشئة إلى رأس المال المطلوب والدعم اللازم من الخبراء مثل "شروق بارتنرز" لتتمكن من بناء الأسس المتينة للانطلاق نحو المستقبل بثقة وثبات. إن نجاح ونمو أعمال هؤلاء الرواد هو نجاح لنا سيدفعنا لمواصلة بذل الجهود الحثيثة لتطوير منظومة الابتكار سريعة النمو في أبوظبي.

ويقع مقر "شروق بارتنرز" في منصة التكنولوجيا العالمية "Hub71"، التي تعد مبادرة بارزة أخرى من مبادرات برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية "غداً 21"، ما يضمن لشركة "شروق بارتنرز" البقاء على اطلاع ودراية تامة بتطورات الأعمال في أنحاء المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات