سالمين العامري الرئيس التنفيذي لـ«الظاهرة – الإمارات» لـ «البيان»:

مصنع أرز «الظاهرة» يرفع طاقته إلى 300 ألف طن سنوياً

لمشاهدة الغرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

شرعت شركة الظاهرة الزراعية في إجراء توسعات لمصنعها للأرز البسمتي في مدينة خليفة الصناعية «كيزاد» لرفع طاقته الإنتاجية من 120 ألف طن إلى 300 ألف طن متري خلال العامين المقبلين بهدف تحقيق الاكتفاء الذاتي الكامل للإمارات من الأرز البسمتي.

وقال الدكتور سالمين عبيد العامري الرئيس التنفيذي للظاهرة – الإمارات في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»، إن المصنع الذي يعد أول مصنع متكامل للأرز البسمتي في منطقتي الخليج والشرق الأوسط، يوفر في الوقت الحالي مخزوناً احتياطياً استراتيجياً للأمن الغذائي في الإمارات، مشيراً إلى أن الإمارات تستورد 800 ألف طن من الأرز سنوياً بتكلفة ملياري درهم، منها 300 ألف للاستهلاك المحلي و500 ألف طن لإعادة التصدير.

الأمن الغذائي

وأضاف العامري أن فكرة إنشاء المصنع ترتبط ارتباطاً قوياً باستراتيجية الأمن الغذائي التي أعلنتها حكومة أبوظبي منذ 10 سنوات، موضحاً أن فكرة المصنع ترجع إلى عام 2008 حينما قررت الحكومة الهندية وقف تصدير الأرز البسمتي لأسباب محلية، الأمر الذي حفز حكومة أبوظبي على وضع استراتيجية للأمن الغذائي وخلق الشراكات مع القطاع الخاص الوطني وتنظيم الاستثمار الداخلي والخارجي في القطاع الزراعي والغذائي، وخلال هذه الفترة بزغت شركة الظاهرة الزراعية وبدأت تستثمر بقوة في زراعة الأرز عبر شراء أراض شاسعة في الهند وباكستان، ثم طورت عملها بتأسيس أول مصنع في المنطقة للأرز البسمتي والذي بدأت عملياته الإنشائية عام 2013 ودخل حيز التشغيل الكامل 2016.

نظام أوتوماتيكي

يقع مصنع «الظاهرة» على مساحة قدرها 100,106 أمتار مربعة، ويتولى المصنع دورة الإنتاج الكاملة بنظام أوتوماتيكي من طحن وتخزين وتعبئة وتوزيع الأرز، ويضم المصنع 40 صومعة لتخزين الأرز الذي يتم جلبه من مزارع شركة الظاهرة الزراعية في الهند وباكستان، وتبلغ القدرة الاستيعابية لكل صومعة 750 طناً، كما أن المصنع مجهز بمختبر داخلي لإجراء جميع اختبارات جودة الأرز وضمان الالتزام بمعايير الجودة، إضافة إلى منشآت التخزين مضبوطة الحرارة لتخزين الأرز الخام والمعالج، وماكينات معالجة وضرب الأرز، وخطوط تعبئة أوتوماتيكية بالكامل، وأسطح تحميل وتفريغ لديها القدرة على مناولة كميات كبيرة من الشحنات المختلفة على شكل عبوات أو الكميات الضخمة والسائبة، كما يضم المصنع مرافق أخرى للتخزين بسعة 8 آلاف طن، والمصنع مجهز بأحدث تقنيات الضرب حيث سيوفر خيارات التعبئة بكميات كبيرة والتعبئة الاستهلاكية لتلبية الاحتياجات الفردية للعملاء.

سلسلة التوريد

ونوه العامري بأن تأسيس المصنع في منطقة كيزاد الصناعية كان قراراً موفقاً وصائباً، مشيراً إلى أن وقوع المصنع على مقربة من ميناء خليفة سهل بشكل كبير عمليات استيراد وتصدير الأرز، كما أن المصنع استفاد بشكل كبير من سلسلة التوريد المتكاملة في مدينة خليفة الصناعية التي تضمن حصول المصنع على منتجات أرز عالي الجودة من الأرز البسمتي والأرز غير البسمتي من الهند وباكستان.

ولفت إلى أن علامة منتج المصنع هي «الحصن»، منوهاً بأن هذه التسمية جاءت تيمناً بقصر الحصن الذي يمثل أحد معالم تراث أبوظبي، وتنتج الشركة عبوات صغيرة مثل كيلو وكيلوين وخمسة كيلوجرامات وكذلك عبوات كبيرة 40 كيلو و50 كيلوجراماً ويتم توريد جزء ليس قليلاً من الإنتاج المعبأ لدائرة البلديات في أبوظبي، حيث يعد أرز الحصن على قائمة الأرز البسمتي الذي يفضله المواطنون الحاصلون على الدعم الغذائي من حكومة أبوظبي.

السوق السعودي

وأكد العامري أن الشركة تصدر حالياً منتجها للأرز البسمتى إلى عدة دول خليجية وعربية، مشيراً إلى أن السوق السعودي يعد أكبر الأسواق الخارجية المستوردة لعلامتها التجارية وتعتزم الشركة التوسع خارجيا في آسيا وأفريقيا.

وأفاد بأن شركة الظاهرة طورت منصة لمعالجة وتجارة الأرز في الهند وباكستان والإمارات، حيث استحوذت على حصة في شركة كوهينور فودز ليمتد، التي تملك أحد أكبر مضارب الأرز في الهند بسعة إنتاجية 200 ألف طن سنوي، و8 عمليات خطوط للفرز و20 صومعة أرز بسعة تخزينية عشرة آلاف طن لكل صومعة وكل هذه الصوامع تخدم استراتيجية الأمن الغذائي للإمارات، لافتاً إلى أن الشركة تشغل حالياً مضربين للأرز في باكستان، يتمتعان بموقع استراتيجي وتبلغ سعتهما الإنتاجية من الأرز القابل للتصدير 155 ألف طن متري، وهما يعتبران أكبر مضربين بتشغيل أوتوماتيكي بالكامل في باكستان. كما تشارك الشركة من خلال استثماراتها المتنوعة في جميع مراحل معالجة الأرز بدءاً من شراء الحقول عالية الجودة إلى العمليات الميكانيكية المعقدة التي تشمل التنظيف والتجفيف والتقشير والضرب والتلميع والفرز اللوني والسلق والتبخير، وتنتج مجموعة متنوعة من منتجات الأرز مع التركيز بشكل خاص على إنتاج الأرز البسمتي عالي الجودة المعروف بخصائص حبته الطويلة ونكهته المميزة.

200 ألف فدان

وتمتلك شركة الظاهرة اليوم أكثر من 200 ألف فدان تتوزع على 20 دولة أبرزها الهند وباكستان ومصر والولايات المتحدة الأمريكية، ولديها 30 شركة تنتشر في أنحاء العالم في مجالات التوريد والسلاسل والإنتاج، وتخصصت الشركة التي تلامس استثماراتها 12 مليار درهم في مجالات زراعة وإنتاج وتجارة أعلاف الحيوانات والسلع الغذائية الأساسية للاستخدام البشري مثل الأرز والفواكه والخضراوات، وتبلغ السعة السنوية لإنتاج وتوريد الأعلاف والحبوب لديها أكثر من مليوني طن متري إضافة إلى 150 ألف طن متري من الفواكه والخضراوات، وتمتلك الشركة 8 مصانع لضغط الأعلاف وإنتاجها، وأربعة مطاحن للأرز، ومطحنتين للدقيق، وكلها منشآت تخدم استراتيجية الأمن الغذائي للإمارات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات