الاتحاد للطيران تشغل رحلة إنسانية إلى كوستاريكا

شّغلت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، يوم أمس أول رحلة لها من أبوظبي إلى سان خوسيه، عاصمة كوستاريكا. وقد نقلت الرحلة مواطنين من كوستاريكا عائدين إلى بلادهم من الإمارات ومساعدات إنسانية مقدّمة من حكومة أبوظبي لمساعدة كوستاريكا في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقد حملت الرحلة كذلك مواطنين من جمهورية الدومينيكان، فحطت في سانتو دومينغو، قبل متابعة مسيرتها إلى كوستاريكا.

استقبلت الرحلة من قبل مسؤولين في حكومة كوستاريكا ودبلوماسيين من السفارة الإماراتية في سان خوسيه.

إثر تعليق جميع الرحلات المجدولة للمسافرين من وإلى دولة الإمارات العربية المتحدة في 24 مارس، شغّلت الاتحاد رحلات إنسانية خاصة إلى 34 مدينة غير موجودة على شبكة الوجهات العالمية التي تشّغل إليها الشركة رحلات مسافرين ورحلات شحن. وتضمنت هذه الوجهات كلاً من بوغوتا، هافانا، سانتو دومينغو، بوخارست، غروزني، كييف، لارنكا، بودغوريتشا، تيرانا، يريفان، زغرب، أوكلاند، بوبانيسوار، بشكيك، دوشانبي، دكا، إربل، كابول، لوكناو، محج قلعة، أديس أبابا، أنتاناناريفو، باماكو، بانجول، كوناكري، فريتاون، هراري، كينشاسا، موروني، انجمينا، نيامي ونواكشوط. كما شغّلت الاتحاد رحلات خاصة لنقل المساعدات الطبية والإنسانية إلى الأراضي الفلسطينية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات