العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دبي تطلق سلسلة من الندوات الافتراضية للترويج في الأسواق الأفريقية

    أطلقت غرفة تجارة وصناعة دبي عبر مكاتبها التمثيلية الخارجية في القارة الأفريقية مبادرة جديدة للترويج لدبي كوجهة مثالية للأعمال، وهي عبارة عن سلسلة من الندوات الافتراضية تنظمها مكاتب الغرفة الأربعة المتواجدة في أثيوبيا وكينيا وغانا وموزمبيق بحضور مستثمرين ورجال اعمال أفارقة، لاستعراض المشهد الاقتصادي في الإمارة والمزايا المتاحة للمستثمرين.

    وتتألف المبادرة من ثلاث سلاسل من الندوات المختلفة المواضيع، تتنوع في كل سلسلة منها مواد النقاش، حيث تضم السلسلة الأولى التعريف بالأهمية الاستراتيجية لدولة الإمارات وإمارة دبي، ولماذا يشكل الوقت الحالي أفضل وقت للاستثمار والتوسع في دبي، بالإضافة إلى التعريف بالمناطق الحرة المختلفة بالإمارة ومزاياها للمستثمرين. وتركز السلسلة الثانية التي ستنطلق منتصف الشهر الجاري على القطاعات الاقتصادية وإجابة أسئلة المهتمين والمستثمرين حول هذا الموضوع، في حين تركز السلسلة الثالثة من الندوات أواخر الشهر الحالي على مسائل تشمل مثلاُ كيفية فتح حساب مصرفي وأذونات الإقامة واختيار الشريك الملائم وتراخيص العمل المستقل.

    وتستهدف هذه المبادرة تزويد كل المهتمين بالاستثمار في دبي بالمعلومات الأساسية التي يحتاجونها عند اتخاذهم قرارهم بالاستثمار في دبي، وذلك عبر تغطية كل جوانب الاستثمار كمعلومات عامة عن بيئة الاستثمار، ومعلومات تفصيلية عن القطاعات والمجالات الاقتصادية بالإضافة إلى الترتيبات اللوجستية والمالية والتنظيمية المختلفة لتأسيس الأعمال.

    ودشنت الغرفة مبادرتها بتنظيم ندوة أولى عبر مكتبها في أثيوبيا مؤخراً بحضور 175 مشاركاً من كافة أنحاء العالم، وليس من القارة الأفريقية فقط، حيث تعرّف المشاركون على أهمية دبي كبيئة استثمارية في ظل التحديات الأخيرة التي أثبتت مكانة دبي كوجهة عالمية للأعمال، وأبرزت قدرتها ومرونتها في مجالات كثيرة كالعمل عن البعد والبنية التحتية الرقمية والتحول الذكي بالإضافة إلى المبادرات والحزم التحفيزية المتنوعة التي أقرت مؤخراً لتعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص والتخفيف من تأثيرات أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

    ونظمت الندوة الافتراضية الأولى بالتعاون مع شركة "بيزموسيس سيرفيس"، وناقشت أهمية دبي اليوم كوجهة مثالية للأعمال، ومزايا الاستثمار في المناطق الحرة وخارجها، حيث أبدى المشاركون اهتمامهم بتأسيس أعمال في دبي. وأظهر استبيان أجري خلال الندوة أن 72% من المشاركين أبدوا رغبة بالاستثمار في دبي، في حين ذكر 41% من المشاركين أنهم يتطلعون لتأسيس أعمال لهم في دبي في غضون 3 أشهر، في حين ذكر 38% انهم يتطلعون لتأسيس اعمال لهم في دبي ضمن فترة تتراوح بين 6-12 شهراً.

    وشارك في الندوة عمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي، وماريانا بولبوك، الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة "بيزموسيس"، وزيميدينيه نيجاتو، الرئيس العالمي لشركة "فيرفاكس أفريقيا فند" ونورفان أكواه هايفورد، مدير علاقات عامة في شركة "غانا لينك نتورك سيرفيسيس".

    ودعا عمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي رجال الأعمال والمستثمرين المشاركين في الندوة إلى الاستفادة من الحزم التحفيزية التي أقرتها دبي لمواجهة تحديات كوفيد-19، والشروع بتأسيس أعمال في الإمارة التي توفر بيئة أعمال مبتكرة ومحفزة على الاستمرارية والإنتاج، مشيراً إلى أن دبي تتميز بانخفاض تكلفة ممارسة الأعمال وتنوع الفرص وتطور شبكتها اللوجستية وحداثة تشريعاتها الاقتصادية المنظمة لبيئة العمل وسرعة استجابتها للمتغيرات بالإضافة إلى الشراكة الناجحة والمتميزة بين القطاعين العام والخاص.

    وأشار خان إلى أن التحديات تخلق فرصاً استثمارية، ودبي من المدن المتميزة في العالم في تحويل التحديات الحالية إلى فرص لمجتمع أعمالها، داعياً المشاركين في الندوة إلى الاستعانة بمكاتب غرفة دبي التمثيلية بأفريقيا عند رغبتهم بالاستفسار عن إجراءات وفرص ومزايا الاستثمار بالإمارة.

    وأضاف مدير المكاتب الخارجية في الغرفة إن إطلاق سلسلة الندوات الافتراضية جاء ليواكب الطلب من قبل رجال الأعمال والشركات الأفريقية الراغبة بتوسيع أعمالها واتخاذ دبي قاعدة لنشاطاتها الاقتصادية المتنوعة، معتبراً ان سلسلة اللقاءات التفاعلية تعتبر خياراً مثالياً لإيصال صورة المشهد الاقتصادي في دبي إلى أكبر شريحة ممكنة من المستثمرين حول العالم.

     

    طباعة Email