أساليب مبتكرة لترويج دبي سياحياً

أكدت دائرة السياحة والترويج التجاري في دبي ضرورة الاستفادة من الفرصة السانحة لتغيير الكثير من أنماط العمل وممارساته وذلك التزاماً بنهج دبي المبدع في التوظيف الإيجابي للفرص، بعد أن فرضت الأوضاع الاستثنائية التي يمر بها العالم في الوقت الراهن سبباً في الكثير من التغيرات في سلوكيات العمل، ومن أبرزها زيادة الاعتماد على البيئة الافتراضية والعمل عن بُعد.

بما في ذلك الاجتماعات عبر تقنيات الاتصال المرئي المختلفة، والتي أصبحت أحد أهم مقومات استمرار الأعمال في مختلف القطاعات حول العالم، ووجدت سياحة دبي في هذه الظاهرة فرصة سانحة للاستفادة منها لتعزيز جهودها الترويجية للإمارة بأسلوب مبتكر يتناسب مع المرحلة الراهنة وما فرضته من مستجدات، انطلاقاً من حرص الدائرة على ترسيخ مكانة دبي وإبراز معالمها السياحية الفريدة.

مقومات جاذبة

فمع أخذ المكانة العالمية لإمارة دبي في الحسبان بما تمتلكه من مقومات جذب تتفرد بها الإمارة على مستوى العالم، ومنها على سبيل المثال: برج خليفة، البناء الأكثر ارتفاعاً على سطح كوكب الأرض، قامت «دبي للسياحة» بتوفير مجموعة من الصور المميزة تم التقاطها من أماكن متعددة في دبي لتعكس جمال وتنوّع معالمها التي تمنح كل من يزورها ذكريات لا تُنسى، وذلك لاستخدامها كخلفيات افتراضية في مكالمات الفيديو والاجتماعات التي تتم عن بعد، دون أي مقابل مادي أو رسوم.

ويمكن تحميل تلك الخلفيات المجانية التي تحمل ملامح مختلفة من دبي عند إجراء المكالمات عبر الفيديو من خلال الرابط Free Dubai Backgrounds For Video Calls واستعمالها كإعدادات في كل مرة يقومون بها باستخدام تطبيقات مكالمات الفيديو مثل Zoom وWebex وMicrosoft Teams سواء للتحدث مع زملائهم في العمل، أو شركائهم التجاريين، أو التواصل مع أفراد العائلة والأقارب والأصدقاء في مختلف أنحاء العالم.

طابع دبي الفريد

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: «دبي لها طابعها الفريد الذي يميزها بين مدن العالم، فهي مدينة الإبداع ومصدر الإلهام لكل ما هو فريد وجديد بما تضمه جنباتها من معالم لا مثيل لها حول العالم، ومكونات طبيعية خلابة قلّما تتكرر في أماكن أخرى، بينما ارتبط اسمها بالسعادة والبهجة، وهذا ما أردنا أن نبرزه من خلال هذه الخطوة التي نواكب فيها مستجدات فرضتها الظروف الراهنة على العالم أجمع، والتي وجدنا فيها فرصة سانحة لإبراز أجمل ما في دبي من معالم رسخت موقعها بين أفضل الوجهات السياحية العالمية».

وأضاف: «يستعد العالم اليوم لاستئناف الحياة الطبيعية ونحن في دبي تعودنا على أن نكون دائماً في المقدمة، وهناك جهود حثيثة للاستعداد للترحيب بالأعداد الكبيرة المتوقعة من الزوار مع استئناف حركة السفر حول العالم، سواء بهدف الأعمال أو الاستجمام أو الترفيه، وقد أردنا من خلال هذه الفكرة بتوفير صور يمكن استخدامها على واجهات أجهزة الحاسوب أو الهواتف الذكية، توثيق جسور التواصل بين دبي ومحبيها من مختلف أنحاء العالم، والتأكيد على الإمكانات السياحية المتطورة التي تتمتع بها الإمارة».

أنشطة مسلية

علاوة على ذلك، تقدم «دبي للسياحة» بعض الأنشطة المسلية عبر الإنترنت للعائلات وتتميز الصور، التي يمكن تحميلها مجاناً، بجودتها العالية وأنها تضم صوراً لمعالم تتفرد بها دبي على مستوى العالم مثل «برج خليفة» و«برج العرب» كما أنها تضم لوحات بانورامية لمدينة دبي، بأبراجها الشاهقة.

دبي ضمن الأكثر طلباً للسفر

كشفت ملايين قوائم أمنيات السفر، التي أنشأها المسافرون الواعدون على منصة «بوكينغ جوت دوم» موقع السفر البريطاني، على مدار الشهرين الماضيين، عن توجه لدى المسافرين لاستئناف عطلاتهم بعد زوال غمة «كورونا»، ووسط مؤشرات إيجابية في خريطة السفر العالمي، أدرج الموقع دبي ضمن الوجهات الدولية التي يريد البريطانيون زيارتها قريباً، محتلة المركز الثاني بعد أمستردام، متقدمة على لشبونة ودبلن وأثينا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات