العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دعوة الفنادق لتبني التكنولوجيا والتركيز على التعقيم

    أكد مجموعة من الخبراء في صناعة الضيافة، خلال مشاركتهم في إحدى الجلسات الحوارية في اليوم الأول من الحدث الافتراضي لسوق السفر العربي، أن تطوير مجموعة من المعايير العالمية في صناعة الضيافة المبنية على الشفافية والمتعلقة بالسلامة والنظافة، ستكون عوامل رئيسية في استعادة ثقة المسافرين مجدداً في مرحلة ما بعد «كوفيد 19». كما دعوا إلى زيادة تبني الحلول التكنولوجية.

    شارك في الجلسة تحت عنوان: المشهد العام لقطاع الفنادق في مرحلة ما بعد «كوفيد 19» وأدارتها جيما غرينوود، كل من تيم كوردون النائب الأول للرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى مجموعة فنادق راديسون بلو، وكريستوفر لوند المدير المسؤول عن قسم الفنادق في كوليرز إنترناشونال الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، سيمون كاسون رئيس العمليات التشغيلية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لدى فنادق فور سيزونز، راكي فيليبس الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة.

    وقال تيم كوردون النائب الأول للرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لدى مجموعة فنادق راديسون بلو: في هذا العالم الجديد الذي نعيشه اليوم في ظل هذه الجائحة، التي لم يعرف عصرنا الحالي مثيلاً لها، سيكون بناء الثقة شيئاً جوهرياً وأساسياً، في الوقت الذي نتطلع فيه إلى تعافي قطاع الضيافة في مرحلة ما بعد «كوفيد 19».

    وأضاف: تعتمد منشآتنا بشكلٍ رئيسي على سفر الشركات والأعمال، لذا فإنه من الضروري وجود معيار عالمي لتحديد قواعد وشروط الأمان في مختلف المنشآت السياحية في «الوضع الطبيعي الجديد» الذي نعيشه اليوم.

    وذلك قبل أن تبدأ الشركات والمؤسسات الكبرى في السماح لموظفيها بالسفر مجدداً بين مختلف دول العالم. وأود أن أشير إلى أنه من المهم أن يدرك الجميع أن المعايير والإجراءات العالمية المتبعة اليوم في كافة الفئات والقطاعات ضمن صناعة الضيافة والسياحة هي محل تقدير وثقة وملائمة لمتطلبات الظروف الراهنة.

    من جهته قال راكي فيليبس، الرئيس التنفيذي لهيئة رأس الخيمة لتنمية السياحة: تتسم صناعة الضيافة بالمرونة، وهو ما سيساعدها على التعافي مجدداً، لكن من المهم ألا تلجأ الفنادق إلى خفض أسعار الغرف الفندقية. ولدينا ثقة بأن السياح سيعودون قريباً وهو ما بدأنا نشهده بالفعل في رأس الخيمة، ويمكنني القول بأننا محظوظون بوجود منتجعات سياحية تمتد على مساحات واسعة يضم بعضها فللاً خاصة.

    الأمر الذي يساعدنا على تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي بسهولة أكبر. في هذا الصدد، تحتاج الفنادق إلى التكيف مع الوضع الطبيعي الجديد مع زيادة أعمال التعقيم في الأماكن الرئيسية فيها، وأن تلجأ كذلك إلى تبني أدوات التكنولوجيا المتطورة، مع تقديم عروض مبتكرة تساعدها على التميز واستقطاب العملاء مجدداً.

    السياحة الصينية

    من ناحية أخرى، سلط منتدى السياحة الصينية الضوء عن كثب على الفرص المتاحة التي يوفرها سوق الترفيه الصيني الخارجي في مرحلة ما بعد «كوفيد 19».

    شارك في هذه الجلسة التي أدارها الدكتور آدام وو، كل من الدكتور طالب الرفاعي رئيس المعهد الدولي للسلام من أجل السياحة، والذي شغل سابقاً منصب الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية.

    %60

    أظهرت دراسة مشتركة أجرتها كل من «آيفي ألاينس» و«سي سي تي» و«باتا» أن 60 % من الصينيين يرغبون بالسفر عام 2020 وأن 45 % يودون السفر إلى الخارج.

    طباعة Email