«بادري» تناقش ريادة الأعمال بعد «كورونا»

نظمت أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات - الذراع التعليمية لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة (نماء) - بالتعاون مع السفارة الأمريكية بدبي، جلسة حوارية افتراضية بعنوان «مستقبل ريادة الأعمال بعد أزمة كورونا المستجد»، وذلك في ظل التحديات الناتجة عن الأزمة وتنامي المخاوف بين أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وقدمت الجلسة غريتا شيتلر، الرئيس التنفيذي والمؤسس لشركة «إيكوال آب ستراتيجيز»، حيث استعرضت سلسلة من الآليات والأساليب التي يمكن أن تضمن لأصحاب المشاريع استمرارية أعمالهم،وقدمت جملة من النصائح حول كيفية بدء أعمالهم بموارد محدودة. وقالت: لا يمكن الاستهانة بالأثر الاقتصادي لمشاريع رائدات الأعمال، فالنمو الاقتصادي يلعب دوراً حيوياً في الحد من الفقر وتحسين جودة الحياة.

وحول تنامي القوة الشرائية للسيدات، أوضحت أن حجم الإنفاق الاستهلاكي للسيدات عالميا يصل إلى 20 تريليون دولار. كما أنهن يتخذن 85% من قرارات الشراء، لذلك تحتاج الشركات الناشئة ورواد الأعمال عند وضع استراتيجيات التسويق الخاصة بها إلى التفكير بأساليب وطرق فاعلة لتشجيع السيدات على تجربة منتجات وخدمات جديدة.

وقالت الدكتورة منى راشد آل علي، مديرة أكاديمية بادري للمعرفة وبناء القدرات إن تنظيم هذه الجلسة يأتي في إطار التزامنا بدعم التعلم وتبادل المعرفة، فهي الجلسة الخامسة ضمن مبادرة (بادري لتبادل المعرفة) الافتراضية التي تهدف إلى تمكين أصحاب المصلحة من أفراد المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات