«التحالف ضد برمجيات الملاحقة» يتوسّع

يتواصل تعزيز الجهود العالمية المبذولة في سبيل حماية المستخدمين من برمجيات الملاحقة، مع انضمام 11 منظمة إلى برنامج «التحالف ضد برمجيات الملاحقة».

وأصبح للتحالف ضد برمجيات الملاحقة الآن، 21 جهة شريكة، منذ إطلاقه في نوفمبر 2019، ويسعى التحالف إلى جمع خبرات شركائه في مجالات دعم ضحايا العنف المنزلي، والدفاع عن الحقوق الرقمية، وتعزيز الأمن الرقمي، بُغية معالجة السلوك الإجرامي المرتبط باستخدام برمجيات الملاحقة والمطاردة، ورفع الوعي العام بهذه القضية المهمة.

وأضفت الظروف الراهنة غير المسبوقة، أهمية بالغة على رفع عدد المنظمات والشركات المندرجة تحت مظلة التحالف ضد برمجيات الملاحقة. ووضع الأعضاء المؤسسون للتحالف، تعريفاً قياسياً ومعايير للكشف عن برمجيات الملاحقة، بهدف مساعدة الضحايا، وتوعية الجمهور بشأن مخاطرها. وانصبّ تركيز شركاء التحالف، خلال الأشهر القليلة الأولى التي أعقبت تأسيسه، على رفع الوعي بمنظمات الدفاع عن ضحايا برمجيات الملاحقة والحماية منها، في الأوساط الاجتماعية والإعلامية.

وقالت تاتيانا شيشكوفا، المحلل الأول للبرمجيات الخبيثة لدى كاسبرسكي، إنه خلال أبريل الماضي وحده، تم رصد تثبيت 8,201 من هذه البرمجيات على أجهزة محمولة حول العالم، مقارنة بـ 7,736 في أبريل 2019.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات