مهلة التصويت على تأجيل "إكسبو دبي" تنتهي غداً

تنتهي غداً الجمعة مهلة تصويت الدول الأعضاء في المكتب الدولي للمعارض على تأجيل إكسبو دبي إلى الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، ومن المتوقع أن يصدر غداً أيضاً القرار الرسمي للتأجيل بعد اكتمال عملية التصويت.

وفي ظل استحالة عقد الجمعية العمومية للمكتب الدولي للمعارض بسبب القيود التي فرضتها جائحة كوفيد-19، فقد صوتت الدول الأعضاء عن بعد على توصية اللجنة التنفيذية للمكتب الدولي للمعارض بالتأجيل، وفقا لما اقترحته حكومة دولة الإمارات في مطلع أبريل الماضي، وأوصت به اللجنة التنفيذية للمكتب الدولي للمعارض يوم 21 أبريل الماضي. وبحلول 4 مايو الماضي، جرى تجاوز عتبة الثلثين في غضون أسبوع واحد من فتح باب التصويت الذي بدأ في 24 أبريل الماضي.

وبذلك يستعد إكسبو 2020 دبي للمساهمة في تشكيل ملامح العالم في فترة ما بعد جائحة كوفيد-19، وصنع مستقبل أفضل للجميع، بعد أن وافقت الدول الأعضاء في المكتب الدولي للمعارض بأغلبية الثلثين على تأجيل هذه النسخة من إكسبو الدولي لمدة عام.

وفي ضوء هذا التأجيل، سيقام الحدث الدولي في الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، ما سيسمح لجميع المشاركين بتجاوز تبعات "كوفيد-19"، وسيُمكّن إكسبو الدولي من التركيز على الرغبة المشتركة في رسم ملامح فكر جديد لوضع الحلول لبعض التحديات الأكبر في عصرنا.

وفي إطار دعمها لتأجيل إكسبو 2020 دبي لمدة عام واحد، تمنح الدول الأعضاء في المكتب الدولي للمعارض للعالم الفرصة للاجتماع مجددا عام 2021، عندما يمكننا معا مواجهة التحديات التي تواجه الإنسانية والاحتفال بالوحدة والتضامن اللتين تعملان على تعزيزنا. عبر شعاره الرئيسي تواصل العقول وصنع المستقبل، سيمنح إكسبو 2020 دبي للعالم منصة فريدة لمشاركة الدروس والحلول والأفكار من أجل غد أفضل".

وسيحتفظ إكسبو 2020 دبي باسمه، وسيظل ملتزما باستضافة حدث دولي استثنائي يحتفي بالإنسانية وإبداعاتها وثقافاتها وابتكاراتها – بما في ذلك ما تحقق من تقدم تقني في مجالات الطب والعلوم. وسيكون أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، وأكبر حدث على الإطلاق يقام في العالم العربي، بمشاركة 192 بلدا إلى جانب شركات ومنظمات دولية ومؤسسات أكاديمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات