بعد تعيين عاصم أرشد رئيساً:

اجتماع وكلاء السفر بدبي لإدارة العودة بشكل طبيعي

أعلنت مجموعة وكلاء السفر والسياحة في دبي، عن اجتماع اللجنة التنفيذية الجديدة للمجموعة بهدف إدارة عودة شركات السفر للعمل بشكل طبيعي بعد انتهاء أزمة وباء كورونا المستجد "كوفيد -19".

وقالت المجموعة في بيان لها اليوم الخميس، إن أعضاء اللجنة التنفيذية يعملون بنشاط عن كثب مع العديد من شركات وكيانات السفر من أجل تنسيق ووضع أفضل استراتيجية لتوجيه أعمالهم للخروج من التحديات التي يواجهونها حاليًا.

يأتي ذلك بعد إتمام إعادة هيكلة المجموعة بتعيين عاصم أرشد، الرئيس التنفيذي لشركة "أورينت ترافل"، رئيساً للمجموعة، إلى جانب تعيين سوميت أشاريا - العضو المنتدب لشركة "بي سي دي ترافل"، نائباً لرئيس المجموعة.
 
كما قامت المجموعة أيضاً بتجديد اللجنة التنفيذية لتشمل رجال صناعة السفر والسياحة البارزين من وكالات السفر، وهم جمال عبد الناصر، الرئيس التنفيذي لشركة كوزمو ترافل، وأوبري هيلدت، المدير العام لشركة كانو ترافل، وسافيو فاز، نائب الرئيس في دناتا ترافل، وناصر خان، الرئيس التنفيذي لشركة النابودة للسياحة وجيارام ايار، العضو المنتدب لشركة شرف للسفريات وناريندرا باتيا، العضو المنتدب لشركة تيم ترافل، وسانتوش شيريان، المدير العام الإقليمي لشركة أكبر للسفريات.

التغييرات المحتملة

وأضافت مجموعة وكلاء السفر والسياحة في بيانها، أن دراسة تأثير سيناريو ما بعد الوباء على مجال صناعة السفر وتوقع التغييرات المحتملة في سلوك المسافر يُعدُّ من الموضوعات الرئيسية التي تركز عليها مجموعة وكلاء السفر والسياحة في دبي وأعضائها في المستقبل القريب.
 
وأفادت المجموعة بأن صناعة السفر والسياحة واجهت خلال هذا الوباء عقبات شديدة أثرت أيضًا على المناطق والشركات الأخرى المحيطة ومن الضروري أن يعمل صُّناع هذا المجال معًا لمواجهة هذه التحديات. كما وتقدم الوكالات الحكومية المرتبطة بتطوير وإدارة قطاع السفر والسياحة في دبي الدعم لمساعدة هذه الصناعة على التعافي، وتعمل مع جميع قطاعات صناعة السفر لتحقيق هذه الغاية.
 
وقالت: "كما هو الحال مع الصناعات الأخرى، ترى أنه ولأجل إدارة أعمال صناعة السفر بشكل فعال والمساهمة في إعادة تنشيط سوق السفر، لابد من التعاون بين الأعضاء والمهنيين الذين يشتركون في نفس الاهتمامات والتحديات المماثلة وهو ما سيسهم بلا شك في تحقيق سرعة تعافي هذه الصناعة بمجرد عودة الحياة إلى طبيعتها وعودة جداول الرحلات للعمل من جديد".

دور محوري

وتلعب مجموعة وكلاء السفر والسياحة في دبي دور محوري في إقامة منتدىً لأعضاء وكالات السفر لتسهيل التفاعل مع بعضهم البعض بهدف تلبية احتياجات مجموعة متنوعة من شرائح المسافرين وتحقيق أهداف أنشطة شركاتهم في نفس الوقت ليتم ذلك من خلال الدعم والتعاون المقدم من قبل أعضاء المجموعة والمنظمات الحكومية المعنية بصناعة السفر والسياحة.

وشرعت المجموعة، التي تتمتع بدعم مستمر من شركة "إم كويست"، وهي واحدة من أقسام مجموعة طيران الإمارات وكذلك الأعضاء المنتسبين الآخرين، في إنشاء حملة عضوية قوية بين وكالات السفر من خلال إظهار قيمة وأهمية هذا التعاون وتمثيلها بشكل فعال مع مختلف شركات الطيران والإدارات الحكومية، واتحاد النقل الجوي الدولي والشركاء الآخرين في صناعة السفر.

تأسيس

يشار إلى أنه تم تأسيس مجموعة وكلاء السفر والسياحة في دبي في عام 2004، تحت رعاية غرفة دبي، بهدف تجهيز أعضائها ليكونوا على مستوى عالمي في تقديم خدمات السفر والسياحة والتفوق في الوصول لتوقعات عملائهم.

كما تهدف إلى تعزيز حسن النية والتعاون بين أعضاء تجارة السفر وخلق بيئة مواتية لتحقيق أهداف العمل المشتركة. ويتم تمثيل مصالح صناعة وكالات السفر من خلالها، على أعلى مستوى مع الإدارات الحكومية مثل غرفة تجارة وصناعة دبي، دائرة التنمية الاقتصادية، دائرة السياحة والتسويق التجاري، هيئة دبي للطيران المدني وكذلك مع العديد من مختلف شركات الطيران واتحاد النقل الجوي الدولي وقطاعات أخرى من صناعة السفر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات