الإمارات أفضل بيئة حاضنة للشركات الناشئة إقليمياً

احتلت الإمارات المرتبة الأولى كأفضل بيئة حاضنة للشركات الناشئة إقليمياً ضمن تقرير أصدرته شركة «ستارت أب بلينك» أمس، بعنوان «النظام البيئي للشركات الناشئة 2020» الذي ضم 100 دولة و1000 مدينة فاقت فيه عالمياً دولاً عدة من ضمنها نيوزلندا وتايلاند وكوريا الجنوبية وآيسلاندا ومالطا واحتلت المرتبة 43.

ووفق التقرير لم يتسن لأي دولة أخرى في الشرق الأوسط وأفريقيا خلاف الإمارات دخول قائمة أفضل 50 دولة عالمية.

وأوضح التقرير أن دبي أصبحت الآن المدينة الرائدة في التكنولوجيا بلا منازع في العالم العربي وأضحت وجهة استقرار مفضلة لرجال الأعمال العرب من الشرق الأوسط الراغبين في توسعة شركاتهم الناشئة وهي مساهم رئيسي أيضاً في دفع النظام البيئي المحلي للشركات الناشئة.

واستشهد التقرير على الإمكانيات الإماراتية بالتخارج الناجح لـ«كريم» أول عملية تخارج من شركة مليارية «يونيكورن» في الإمارات والمنطقة، حيث استحوذت عليها أوبر بقيمة 3.1 مليارات دولار.

وأضاف أنه يمكن لإصلاحات الأعمال التجارية المستمرة من قبل الحكومة أن توفر البنية التحتية القانونية والمالية التي تشتد الحاجة إليها بقوانين صديقة لرجال الأعمال والنظام المصرفي الذي يدعم الابتكار كما أن التحديث الأخير لقانون الإفلاس يمثل أيضاً خطوة في الاتجاه الصحيح.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات