شركة محلية تقدّم بديلاً عضوياً للمواد البلاستيكية

تقود شركة «ماي إيرث» عملية الابتكار من خلال طرح لمجموعة منتجات عضوية تماماً قائمة على النشا، ويمكن تحويلها إلى سماد عضوي، كما تتمتع بقابلية الذوبان الكامل في الماء، ما يدعم رؤية الإمارات 2021 التي تهدف إلى خلق بيئة مستدامة والحفاظ عليها.

و«ماي إيرث» هي أول شركة محلية في الإمارات تقدم بدائل عضوية للمنتجات البلاستيكية. واتخذت الإمارات تدابير قوية للحد من استخدام المواد البلاستيكية الأحادية الاستخدام، عبر فرض رسوم إضافية على استخدام البلاستيك، وتشجيع حملات التوعية، وتشجيع البدائل للحد من استخدامه.

وينادي الكثيرون الآن باستخدام منتجات القماش والورق بديلاً مقارباً للبلاستيك، لكنهما يفتقران إلى التنوع الذي تتمتع به المنتجات البلاستيكية، كما أن تكاليف إنتاجهما أعلى بكثير .

وتم إطلاق خط إنتاج قائم على النشا وحاصل على أيزو 17088 للتحلل الحيوي، يشمل أكياس التسوق والقمامة وأوراق المناظر الطبيعية والماصات والصناديق وغيرها. وتسعى الشركة إلى تسويق المنتج تجارياً على نطاق واسع في الإمارات ودول التعاون وخارجها قريباً. وتستعد لتوسيع نطاق الإنتاج في المستقبل القريب، ما سيؤدي إلى خفض التكاليف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات