جمارك دبي ونظيرتها في عُمان تبحثان الاستعداد لما بعد كورونا

واصل أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي لقاءاته عبر تقنية الاتصال المرئي مع مدراء عموم الجهات الجمركية عالمياً واقليمياً استجابة لتداعيات فيروس كرونا المستجد وتخفيف الآثار الناجمة عن الإجراءات الاحترازية العالمية، حيث بحث  في اجتماع مشترك مع العميد خليفة بن علي السيابي مدير عام الإدارة العامة للجمارك في سلطنة عُمان أطر تعزيز التعاون في العلاقات الجمركية المشتركة ووضع الخطط والاستراتيجيات استعداداً لمرحلة ما بعد جائحة كورونا.

وتناول الاجتماع سُبل دعم التبادل التجاري بين الجانبين والتصدي للممارسات غير المشروعة، وانسيابية حركة المسافرين في كلا الاتجاهين عبر منفذ حتا الحدودي ومنفذ الوجاجة في سلطنة عُمان مع بدء عودة إجراءات السفر حيث تم الاتفاق على تطبيق آلية العمل المناسبة التي تحقق التكامل والأهداف المشتركة بين الطرفين..

وخلال اللقاء استعرض أحمد محبوب مصبح تجربة جمارك دبي الرائدة في التعامل مع جائحة كورونا بالاعتماد على التطور التكنولوجي والتقنيات الحديثة والذكاء الاصطناعي، مؤكداً أن جمارك دبي تجني ثمار الاستثمار طويل الأجل في التكنولوجيا الحديثة والتي أهلتها اليوم لتأدية مهام عملها بكل كفاءة ومرونة في ظل الأزمة العالمية لفيروس كرونا.

وتطرق المدير العام لجمارك دبي لمبادرات التحفيز التي أطلقتها حكومة دبي استجابة لتداعيات جائحة كورونا والتخفيف من آثارها على قطاع الأعمال والتجارة والمستثمرين، مشيراً إلى أن هذه المبادرات دعمت التجار بشكل كبير وتوجت الجهود للتخفيف من آثار الإجراءات الاحترازية التي اتبعتها دول العالم.

ولفت إلى أن جمارك دبي دعمت سلسلة الإمداد العالمية بتقديم خدمات رقمية عبر منصتها الذكية والتي تمكن العميل من إنجاز متطلباته في أي وقت ومن أي مكان كما قدمت جمارك دبي برامج تحفيزية لعملائها لخفض الكلفة وزيادة العائد على تجارتهم وذلك في إطار رؤية حكومة دبي ومنها إلغاء غرامات تأخير تجديد وإلغاء بطاقة المخلص الجمركي، من تاريخ 5 مايو 2020 ولغاية 30 يونيو 2020.

وأشار إلى أنه يجب تطوير منظومة جديدة في العمل الجمركي لمرحلة بعد كورونا خاصة بعد أن وضعت منظمة الجمارك العالمية توصيات للإدارات الجمركية في العالم وكيفية التعامل مع تداعيات هذا الوباء، وقمنا في جمارك دبي بأخذ هذه التوصيات وتنفيذها في عملنا الجمركي.

ومن جانبه قال العميد خليفة بن علي السيابي: إن الإدارة العامة للجمارك في سلطنة عُمان وبناء على معطيات جائحة كورونا قامت بتقليص الكادر الوظيفي من ضباط الجمارك في المطارات بسبب تقليص عدد الرحلات مع استمرار العمل في الموانئ البحرية والبرية على النحو المعتاد وعلى مدار الساعة، كما قدمنا تسهيلات للعملاء والمخلصين الجمركيين أيضاً مثل التعديل على آلية العمل بشأن معالجة المخاطر البسيطة المرتبطة بالبضائع الواردة ضمن نظام بيان المستخدم لتخليص البضائع إلكترونياً وبالتالي تسريع عمليات التخليص والإفراج عن البضائع، وعدم ضرورة اشتراط تقديم المستندات الأصلية للبضائع حيث يكتفى بصورة من هذه المستندات في حال عدم توفر الأصل، كما تم كذلك منع تردد المخلصين الجمركيين على المراكز الجمركية إلا في حالات الضرورة القصوى وعقد ورش تثقيفية وبرامج تدريبية عن بُعد للموظفين وضباط الجمارك نظراً لتعاملهم المباشر مع المتعاملين.

وفي ختام الاجتماع وجه المدير العام لجمارك دبي الدعوة إلى الجانب العُماني للحضور والمشاركة في المؤتمر والمعرض الخامس للمشغل الاقتصادي المعتمد والذي تستضيفه دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال جمارك دبي بالتعاون مع منظمة الجمارك العالمية والهيئة الاتحادية للجمارك والمزمع عقده في فبراير القادم 2021.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات