99.9 % تغطية «الاتحاد الائتمانية» للمقترضين

مروان لطفي

ت + ت - الحجم الطبيعي

نقل التقرير السنوي لمجموعة «ذا بزنس يير» البريطانية العالمية حول أبوظبي لعام 2020، عن مروان أحمد لطفي، الرئيس التنفيذي لـ«الاتحاد للمعلومات الائتمانية»، خلال مقابلة معه، قوله: إن الشركة تغطي في الوقت الحالي جميع الأفراد والشركات في الإمارات، إذ إن لديها أكثر من 4 ملايين فرد وأكثر من 300 ألف شركة في قاعدة بياناتها، وهو ما يغطي نسبة 99.9% من جميع المقترضين في دولة الإمارات.

وأفاد لطفي بأن تقارير بيانات الائتمان المركزية ليست جديدة على دولة الإمارات، مبيّناً في الوقت نفسه أن مصرف الإمارات المركزي استخدمها لفترة زمنية طويلة، مضيفاً أن إنشاء شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية، شكّل علامة فارقة، كونها تعمل تحت الإشراف التنظيمي لمصرف الإمارات المركزي، ويكمن الهدف وراء تأسيس الشركة في الانخراط مع جميع البنوك الأخرى العاملة في الدولة، بحيث يصبح تدفق البيانات أكثر منهجية وأتمتة.

ومضى قائلاً: «إن هدف شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية هو بناء نظام موضوعي مترابط مع الحد الأدنى من التداخل اليدوي الذي يسمح لنا بمراقبة أي الأخطاء بكل سهولة».

وذكر أن الشركة تصدر حالياً تقريراً تحليلياً للبنوك المحلية، يبيّن لها أداء السوق، سواء فيما يتعلق بالقروض الشخصية، أو قروض السيارات أو التمويلات العقارية، كما يوضح التقرير نسب التعثّر، ونسب التأخّر في الدفع، وفقاً لعوامل ديموغرافية عدّة، لافتاً إلى أن الشركة تسعى إلى أن يكون لها دور في قانون إعسار الأفراد، الذي سوف يتم إصداره قريباً، ليكون بذلك التقرير الائتماني شاملاً لكل شيء.

طباعة Email