«مواصفات» تتبنى برامج ذكاء اصطناعي في مجال القياس

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عبد الله عبد القادر المعيني، مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، أن الهيئة تبنت ضمن توجه وطني حزمة من برامج استشراف المستقبل في مجال القياس، حيث تستخدم حالياً في دولة الإمارات طرقاً جديدة في معايرة الأوزان من خلال استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي مثل الروبوت والمختبر المحمول، فيما قدمت الهيئة خدمات التحقق عن بعد للقطاعات الصناعية والتجارية باستخدام التقنية متجاوزة التحديات الراهنة.

وقال المعيني في بيان، بمناسبة مشاركة دولة الإمارات بقية دول العالم الاحتفال باليوم العالمي للمقاييس الذي يصادف العشرين من مايو سنوياً: نستحدث بالتعاون مع معهد الإمارات للمترولوجيا، «مختبر الكيمياء المترولوجية» خلال الفترة المقبلة، ليتم تطبيق القياسات الدقيقة لجودة الهواء التي تحسن من جودة الحياة وغيرها من القياسات التي تؤثر على سلامة الأفراد والعاملين في مختبرات الفحص في المختبرات الكيميائية.

ويحتفل العالم في العشرين من مايو سنوياً باليوم العالمي للمقاييس، وهو اليوم الذي تم فيه توقيع اتفاقية المتر التاريخية عام 1875 في فرنسا، وتم خلاله الإعلان عن إنشاء النظام الدولي لوحدات القياس (SI Units) حيث تقام فعاليات اليوم العالمي للمقاييس هذا العام تحت شعار «القياسات في التجارة العالمية».

طباعة Email