الأولوية للاستقرار المالي وتأمين الأعمال والحفاظ على القوى العاملة

«طيران الإمارات» تنفي فصلاً جماعياً لكوادرها

نفت مجموعة طيران الإمارات تنفيذ أي عمليات فصل جماعي من قواها العاملة. وقال متحدث باسم الناقلة إنه لم يتم اتخاذ أي قرار ولم يصدر أي إعلان من جانب طيران الإمارات حول الاستغناء عن نسبة كبيرة من الموظفين كما يتم تداوله في عدد من وسائل الإعلام، وأن أي قرار سيتخذ بهذا الخصوص سيتم الإعلان عنه بالأسلوب المتعارف عليه.

وأضاف المتحدث أن الناقلة وكأي مؤسسة مسؤولة، قام فريقها التنفيذي بتوجيه جميع الإدارات لإجراء مراجعة شاملة للتكاليف وإعادة توجيه الموارد في ظل التوقعات الخاصة بالأعمال والظرف الحالي الذي يشهده العالم، وتأتي تلك الخطوات في وقت تستعد فيه الناقلة لاستئناف أنشطتها المعتادة تدريجياً، مشيراً إلى توجيه الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الامارات والمجموعة، بأن الاستقرار المالي وتأمين الأعمال والحفاظ على القوى العاملة المدربة قدر الإمكان، لا تزال على قمة الأولويات خلال هذه الفترة.

وجاء توضيح المتحدث رداً على ما نشرته وكالة بلومبيرغ بنية المجموعة الاستغناء عن نسبة من الموظفين لتقليص التكاليف في ظل جائحة فيروس كورونا التي أضرت كثيراً بصناعة الطيران العالمية، وأنها تدرس أيضاً تسريع التقاعد المزمع لأسطولها من طائرات إيرباص 380 العملاقة.

وبحسب نتائج أعمال السنة المالية 2019 - 2020 فإن عدد موظفي المجموعة يزيد على 105 آلاف. كما تمتلك الناقلة 270 طائرة منها 115 من طراز إيرباص 380 والباقي من طراز بوينغ 777 تصل إلى 157 وجهة في 83 دولة. وكان الاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) توقع مؤخراً أن تفقد شركات الطيران العالمية 314 مليار دولار من الإيرادات بسبب جائحة كورونا في 2020.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات