السياحة الداخلية ملاذ آمن بعد «كورونا»

أظهر استطلاع «البيان»، أن عينة تتجاوز 40 % من القراء، يخططون لعطلة داخلية في فنادق الدولة، بعد انحسار جائحة فيروس «كورونا». وأكد 41 % ممن شملهم الاستطلاع على الموقع الإلكتروني للصحيفة، أنهم يخططون لعطلة داخلية، بينما كشف الاستطلاع عبر «تويتر»، أن 42.1 % يخططون لعطلة داخلية.

وقال إسماعيل إبراهيم، المدير العام لفندق «رامادا داون تاون أبوظبي»، إن تأكيد 40 % من المستطلعة آراؤهم وجود خطط لعطلة سياحية في فنادق الدولة، هو مؤشر إيجابي، لكن يبقي ذلك رهن رفع القيود المفروضة على القطاع السياحي، والتي يتم بالفعل البدء في تخفيفها تدريجياً.

وأضاف أن غالبية الفنادق، مستعدة لاستقبال ضيوفها، عبر باقات جيدة مع الالتزام بتطبيق جميع الإجراءات الاحترازية لسلامة وصحة النزلاء، مع تكثيف عمليات التعقيم والتنظيف في مختلف أروقة ومرافق الفنادق، بما يتماشى مع متطلبات الظروف الراهنة.

وتوقع إبراهيم أن تشهد الفنادق، خصوصاً التي تطل على الشواطئ، إقبالاً، بعد رفع القيود كلياً، ومع انحسار الوباء، مشيراً إلى أن السياحة الداخلية، تعد الملاذ الآمن والخيار الأفضل حالياً لتجنب السفر خارج الدولة، لحين القضاء على «كورونا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات