سام تيان المدير الإقليمي للشركة لـ «البيان»: خصوصية آمنة لمستخدمي «زووم»

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكّد سام تيان، المدير الإقليمي لشركة «زووم» في منطقة الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا، أن الشركة الأمريكية تعمل وبشكل وثيق مع مقدمي خدمات الاتصالات في الإمارات لضمان أن يُوفر تطبيق «زووم» لمستخدميه بيئة آمنة لإجراء الاتصالات وعقد الاجتماعات والعمل عن بعد، وحماية خصوصياتهم بشكل كامل وذلك وفقاً للقوانين والأنظمة المرعية في الدولة.

وأكّد تيان في حوار لـ«البيان» أنه مع إجراءات حظر الخروج في العديد من الدول فإن عدد المشاركين أكثر من 300 مليون مشارك عالمي يومياً في الاجتماعات اليومية التي تجرى عبر المنصة ومساعدتهم على المحافظة وإبقائهم على تواصل مع الآخرين خلال جائحة «كورونا»، لافتاً إلى أن تحديث «زووم 5.0» الذي أطلق مؤخراً يتميز بحزمة مكثفة من التحسينات الرئيسة المتعلقة بالخصوصية والأمان وخصوصاً على مستوى الشبكة وواجهات المستخدم وتعزيز مستوى أمن استخدام التطبيق، وفي ما يلي نص الحوار:

العمل عن بعد

كم نما عدد مستخدمي «زووم» في العالم منذ اندلاع أزمة «كورونا».. وما عدد المستخدمين في الإمارات ومنطقة الخليج العربي؟

لقد تضخم استخدام «زووم» بين ليلةٍ وضحاها - وهو يفوق بكثير ما كنا نتوقعه عندما أعلنا أول مرة عن رغبتنا في المساعدة في أواخر فبراير، وهذا يشمل أكثر من تسعين ألف مدرسةٍ موزعين على عشرين دولة، حيث تناول عرضنا مساعدة الأطفال على مواصلة تعليمهم عن بُعد.

وفي نهاية ديسمبر الماضي، بلغ عدد المشاركين اليومي في اجتماعات منصة «زووم»، سواء كان الحساب المجاني أو المدفوع، ما يقارب عشرة ملايين مستخدم كحد أقصى. أما في شهر مارس من هذا العام، فوصلنا إلى أكثر من 300 مليون مشارك يومياً في الاجتماعات عبر المنصة بمختلف أنواع الحسابات.

ما زلنا في «زووم» نعمل وعلى مدار الساعة للتأكد من أن جميع مستخدمينا - الجدد والقدامى، الكبار والصغار - يمكنهم البقاء على اتصال مع مؤسساتهم، ومدارسهم، وإجراء اجتماعاتهم.

ونحن فخورون اليوم بمساعدة أكثر من 300 مليون مشارك يومياً في الاجتماعات اليومية التي تجرى عبر المنصة ومساعدتهم على المحافظة وإبقائهم على تواصل مع الآخرين خلال جائحة «كورونا».

تعاون

هل لديكم خطط للتوسع في الإمارات.. وما خططكم لهذا العام؟

نحن موجودون بالفعل في الإمارات وتستخدم منصتنا العديد من المنظمات في الدولة من مختلف القطاعات كقطاع الرعاية الصحية، والتعليم، والقطاعات الحكومية، والعديد من القطاعات الأخرى.

ونعمل الآن وبشكل وثيق مع السلطات ذات الصلة ومقدمي خدمات الاتصالات في الإمارات لضمان أن يُوفر تطبيق «زووم» لمستخدميه بيئة آمنة لإجراء الاتصالات وعقد الاجتماعات وحماية خصوصياتهم بشكل كامل وذلك وفقاً للقوانين والأنظمة المرعية في الدولة.

هل تم حل وإصلاح جميع الثغرات الأمنية في التطبيق؟

إن فريق «زووم» يعمل بجد ومن دون كللٍ أو ملل لتقديم ميزات إضافية تزيد من أمان الاجتماعات وندوات الويب التي يتم عقدها من خلال منصتنا. حيث تضمن الإصدار الأخير الذي أطلقناه الأسبوع الماضي حماية إضافية لكلمة المرور، وهو أحد أفضل الخيارات لتأمين اجتماعاتك وندواتك على الويب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات