10 رحلات خلال الشهر الماضي بموافقات خاصة

الطيران الخاص جاهز لإعادة التحليق فور فتح الأجواء

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

أكد علي أحمد النقبي رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لاتحاد طيران رجال الأعمال والطيران الخاص، في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (ميبا) أن عودة رحلات الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال إلى وضعه الطبيعي يعتمد على قرارات فتح الأجواء، وموافقات الدول سواء التي تنطلق منها هذه الرحلات أو التي تصل إليها.

وقال النقبي في تصريحات خاصة لـ«البيان»: إن اتحاد طيران رجال الأعمال والطيران الخاص طالب 8 دول، من ضمنها الإمارات والسعودية ومصر والمغرب بتقديم دعم لشركات الطيران على شكل تخفيض إيجارات المكاتب، وتخفيض رسوم مواقف الطائرات وغيرها من التسهيلات، التي تساعد هذه الشركات على تجاوز المرحلة الصعبة.

وأضاف أن قطاع طيران رجال الأعمال والطيران الخاص يخضع للقوانين نفسها، التي يخضع لها الطيران التجاري، وعندما تغلق أجواء أي دولة يعني ذلك توقف جميع الرحلات سواء كانت تجارية أو رحلات رجال أعمال إلا من بعض الرحلات التي تكون بناء على موافقات خاصة جداً وتنسيق بين الدول، مشيراً إلى أن هناك 10 رحلات فقط انطلقت من الإمارات إلى وجهات مختلفة حول العالم، خلال الشهر الماضي وهذه الرحلات جاءت بناء على موافقات خاصة جداً، ووفق شروط معينة، وهي معظمها رحلات دبلوماسية.

وأشار النقبي إلى أن قطاع الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال جاهز لإعادة التحليق مجدداً فور فتح الأجواء، والسماح بذلك من قبل الجهات المختصة، وأن الأمور أقل تعقيداً مقارنة مع الطيران التجاري، مشيراً إلى أن بعض الشركات قامت بتخفيض نفقاتها التشغيلية لتجاوز المرحلة الحالية، التي تشهد توقف حركة الطيران في معظم أنحاء العالم كونه إجراء احترازياً لمكافحة فيروس «كورونا» المستجد من خلال إنهاء خدمات بعض الموظفين أو إعطاء إجازات بمن دون رواتب.

وأضاف النقبي أن التباعد وعدم الاختلاط موجود أصلاً في الطيران الخاص، وهو أبعد ما يكون عن الازدحام الذي يتسبب بانتشار الفيروس، لذلك المخاطر تعتبر أقل مقارنة مع الطيران التجاري، مشيراً إلى أن هناك نقاشات في قطاع الطيران على أعلى المستويات، ومع منظمة الطيران المدني الدولي «إيكاو»، للوقوف على الإجراءات التي يجب اتخاذها عندما يتم استئناف الرحلات مستقبلاً.

وأوضح النقبي أن قرار تأجيل إكسبو دبي 2020 يخدم جميع الأطراف، ويساعد جميع القطاعات الاقتصادية على التقاط أنفاسها، وأن تكون على كامل جاهزيتها عند انطلاق الحدث، مشيراً إلى أنه بعد هذا القرار ستقوم شركات الطيران الخاص وطيران رجال الأعمال بإعادة هيكلة خطتها في المنطقة للمرحلة المقبلة، بما يتناسب مع حجم الطلب على السفر، وأن نشاط الحركة الاقتصادية والتجارية والسياحية في الإمارات يسهم في دعم نمو القطاع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات