سوق الذهب التاريخي أيقونة تتألق في قلب دبي مجدداً

سوق الذهب يهدي المتسوقين أفضل الصفقات | تصوير: دينيس مالاري

أخذت فساتين السهرة المطعمة بخيوط من ذهب والنظارات الشمسية المطلية بالذهب والتيجان البراقة تتألق مرة أخرى من نوافذ سوق الذهب التاريخي في دبي الذي أعيد فتحه مؤخراً، حسبما أفاد تقرير نشرته مؤسسة «Breitbart» التي تعد واحدة من المؤسسات الإخبارية الأمريكية الرائدة.

وتمثل إعادة فتح أحد أكبر أسواق الذهب في العالم بالنسبة لأصحاب الأعمال خطوة حيوية نحو الحياة الطبيعية قبل موسم الخريف السياحي في مدينة تفتخر بتجارب التسوق الفريدة التي تعد من عوامل التطور السياحي والاقتصادي للإمارة. ودليلاً على سمعة دبي كواحدة من أكثر المدن أماناً في العالم ترك أصحاب الأعمال ذهبهم في متاجرهم خلال الإغلاق الذي استمر مدة شهر.

وقال توحيد عبدالله «رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات إن إعادة فتح المتاجر تمثل خطوة كبيرة بالنسبة لنا والعامل الرئيس هنا نفسي». وقال في تصريح لوكالة فرانس برس إنه يتوقع أن يستعيد السوق بحلول يوليو أو أغسطس عندما يعاد فتح المطارات 50% من نشاطه التجاري.

وكرست دبي نفسها كمركز إقليمي للتجارة والخدمات وكانت السياحة شريان حياتها واستقبلت أكثر من 16 مليون سائح 2019. وأعرب الصائغ «تشاندو سيرويا» عن سعادته بالعودة إلى السوق قائلاً، عندما جئنا إلى هنا في اليوم الأول كان الأمر كما لو أننا قادمون إلى مكان جديد، قمنا بتعقيم كل شيء. وكنا سعداء للغاية بالعودة، مضيفاً إن الكل يتمنى أن يكون في عطلة ولكن هذه المرة كان العكس.

ويبلغ عمر الوجهة الأكثر تفضيلاً لدى تجّار الذهب والأشخاص الذين يحبون اقتناء الذهب حول العالم قرناً من الزمن، ويضم متاجر كبيرة تقدم تشكيلات واسعة من المشغولات المختلفة مثل السبائك والأساور والأطواق والخواتم والماس وأحجار الزمرد والياقوت واللؤلؤ وغيرها الكثير التي يتم استيرادها من بقاع العالم.

كما يحتضن السوق العديد من أشهر محال المجوهرات من أنحاء العالم تحت سقف واحد ما حوله لإحدى أبرز الوجهات السياحية والتجارية لمحبي اقتناء الذهب حول العالم. وقال توحيد عبدالله عنه إنه أيقونة مميزة لقلب دبي الذهبية ومن المهم أن تراه مفتوحاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات