الحدث يناقش رسم مستقبل الاقتصاد الرقمي

«فينتك أبوظبي 2020» 24 نوفمبر

صورة

أعلن مصرف الإمارات المركزي، وسوق أبوظبي العالمي، تعاونهما لتنظيم واستضافة الدورة الرابعة من «فينتك أبوظبي»، التي من المقرر إقامتها في الفترة بين 24 و 26 نوفمبر 2020، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

وسوف يجمع الحدث الأهم في مجال التكنولوجيا المالية في المنطقة، بدورته الجديدة، أهم رواد الفكر وصنّاع السياسات، وكبرى المؤسسات المالية والتكنولوجية، والمختصين الأكاديميين والمبتكرين، لمناقشة آخر وأهم الموضوعات والتحديات، التي من شأنها رسم مستقبل الاقتصاد الرقمي.

توافق

وقال معالي عبد الحميد سعيد، محافظ المصرف المركزي: «يسعدنا التعاون مع سوق أبوظبي العالمي، لاستضافة فينتك أبوظبي 2020، الذي تتوافق أهدافه مع جهود المصرف، لترسيخ مكانتنا كهيئة تنظيمية مسؤولة عن تعزيز قطاع الخدمات المالية وسلوك الأسواق».

وأضاف: «نسعى من خلال إنشاء مكتب التكنولوجيا المالية، إلى خلق بيئة ملائمة لتمكين ابتكارات التكنولوجيا المالية وتسهيلها في الدولة، وإلى مواصلة تعزيز مفهوم الابتكار المالي. ونتطلع للعمل مع سوق أبوظبي العالمي، وجميع شركائنا الاستراتيجيين، لتحقيق أهدافنا المشتركة، والتي تتضمن دفع عجلة الابتكار التكنولوجي، ورفع مستوى خدمة وتجربة العملاء، وتحقيق الشمول المالي في دولة الإمارات».

تطوير

وقال معالي أحمد علي الصايغ وزير دولة، رئيس مجلس إدارة سوق أبوظبي العالمي: «نفخر باستضافة وتنظيم «فينتك أبوظبي 2020»، المرتقب، بالشراكة مع المصرف المركزي، الذي يلعب دوراً أساسياً في تنمية وتطوير قطاع الخدمات المالية والاقتصاد بشكل عام في الدولة.

معاً، سوف نتمكن من دعم ابتكارات التكنولوجيا المالية بشكل أكبر، وتعزيز بيئة الأعمال المتكاملة لهذه الشركات في الدولة، والمنطقة كافة».يذكر أن المصرف المركزي، وضع استراتيجية للتكنولوجيا المالية، وخريطة طريق تضم 5 ركائز استراتيجية، للمساعدة في بناء بيئة التكنولوجيا المالية، وهي البحث وتطبيق حلول التكنولوجيا المالية، لتلبية احتياجات القطاع المصرفي.

وتأسيس واجهة تنظيمية بين المشاركين في السوق والمهمات التنظيمية للمصرف المركزي، وتبادل أفكار التكنولوجيا المالية، وتيسير المشاريع المشتركة بين السلطات الرئيسة وأصحاب المصلحة، واستحداث برنامج لاستقطاب المواهب في مجال التكنولوجيا المالية، إضافة إلى إنشاء نموذج شراكة مع السلطات التنظيمية الرئيسة وأصحاب المصلحة دولياً وإقليمياً.

ومنذ انطلاقه في 2017، ساهم «فينتك أبوظبي»، في تقديم مبادرات رائدة، تدعم نمو الشركات الناشئة والخدمات المالية في أبوظبي والمنطقة. وكما أصبح فينتك أبوظبي، المنصة الرئيسة المختصة في التكنولوجيا المالية، والتي تعكس مكانة أبوظبي والدولة، كشريك، ومنصة للابتكار والأبحاث، وتطوير المواهب، والتعاون في قطاع التكنولوجيا المالية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

يشار إلى أن مصرف الإمارات المركزي، وسوق أبوظبي العالمي، مستمران في مراقبة الظروف الراهنة، والتغيرات المستمرة، نتيجة لجائحة «كورونا»، وذلك من منطلق حرصهم على صحة وسلامة كافة المشاركين في الحدث، وسوف يتم إعلان أي تغييرات في تفاصيل الحدث، من خلال الموقع الإلكتروني، ومواقع التواصل الاجتماعي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات