بنمو 6%:

1.85 تريليون درهم حجم الودائع المصرفية في الإمارات بنهاية الربع الأول

شهدت الودائع المصرفية في البنوك العاملة في دولة الإمارات، قفزة بنهاية الربع الأول من العام الحالي حيث بلغت تريليون و851.9 مليار درهم مقابل تريليون و748 مليار درهم بنهاية الربع الأول للعام الماضي بزيادة مقدارها 103.9 مليار درهم وبنسبة نمو 6%.

وأرجعت إحصاءات أصدرها مصرف الإمارات المركزي، ارتفاع الودائع المصرفية لزيادة ودائع المقيمين وغير المقيمين معا، وارتفعت ودائع المقيمين بنهاية الربع الأول لتصل إلى تريليون و635.2 مليار درهم مقابل تريليون و539.9 مليار درهم بنهاية مارس 2019 بزيادة مقدارها 95.3 مليار درهم وبنسبة نمو 9.5%.

كما زادت ودائع غير المقيمين من 208.2 مليار درهم بنهاية الربع الأول لعام 2019 إلى 216.7 مليار درهم بنهاية الربع الأول من العام الحالي بزيادة مقدارها 8.6 مليار درهم وبنسبة 4.1%.

وتكشف الإحصاءات عن أن الارتفاع في حجم الودائع المصرفية للمقيمين يرجع إلى زيادة ودائع الشركات من 594.3 مليار درهم بنهاية الربع الأول لعام 2019 إلى 621.8 مليار درهم بنهاية الربع الأول من العام الجاري بزيادة مقدارها 27.6 مليار درهم وبنسبة 4.6%، وكذلك ارتفاع ودائع الأفراد إلى 454.4 مليار درهم مقابل 436.7 مليار درهم بنهاية مارس 2019 بزيادة مقدارها 17.7 مليار درهم وبنسبة 4%، بينما تراجعت ودائع الحكومة بنحو 17.9 مليار درهم لتبلغ 255.1 مليار درهم بنهاية مارس 2020.

وأشارت الإحصاءات إلى أن ودائع " 20 مليون درهم فما أكثر" سجلت أعلى نسبة نمو بين أنواع الودائع المصرفية حسب الحجم خلال الربع الأول من عام 2020 حيث بلغت تريليون و114.7 مليار درهم مارس الماضي مقابل 948 مليار درهم بنهاية مارس 2019 بزيادة مقدارها 166.7 مليار درهم وبنسبة 17.6%.

واستحوذت ودائع 20 مليون درهم فما أكثر على 60.2% من إجمالي الودائع المصرفية، وجاءت ودائع فئة من مليون إلى خمسة ملايين درهم في الترتيب الثاني بحصة 11.6% حيث بلغت 224.1 مليار درهم مقابل 214.2 مليار درهم بزيادة 9.9 مليار درهم وبنسبة نمو 4.6%.

وجاءت ودائع من 5 ملايين إلى 20 مليون درهم في الترتيب الثالث بحصة 11.8% وارتفعت من 207.5 مليار درهم بنهاية مارس 2019 إلى 219.4 مليار درهم بنهاية مارس 2020 بزيادة 11.9 مليار درهم وبنسبة 5.7%، وجاءت ودائع من درهم إلى ربع مليون درهم في الترتيب الرابع بحصة 7.5% وذلك على الرغم من تراجعها إلى 139.5 مليار درهم بنهاية مارس 2020 مقابل 141.4 مليار درهم بنهاية مارس 2019.

وحلت ودائع من 500 ألف درهم إلى مليون درهم في الترتيب الخامس وبحصة 4.6% وارتفعت إلى 85.7 مليار درهم مقابل 82.5 مليار درهم، وجاءت ودائع من 250 ألف درهم إلى 500 ألف درهم في الترتيب السادس والأخير بحصة 3.7% وسجلت ارتفاعا طفيفا حيث بلغت بنهاية مارس 2020 نحو 68.4 مليار درهم مقابل 68.3 مليار درهم بنهاية الربع الأول من العام الماضي.

وكشفت الإحصاءات أنه على مستوى نوع الودائع فقد ارتفعت ودائع التوفير لتصل إلى 183.4 مليار درهم بنهاية مارس 2020 مقابل 156.2 مليار درهم بنهاية مارس 2019 بزيادة مقدارها 27.3 مليار درهم وبنسبة 17.5%، وتستحوذ ودائع التوفير على حصة 12% من إجمالي الودائع، بينما تستحوذ ودائع تحت الطلب التي سلجت ارتفاعا إلى 603.6 مليار درهم بحصة 39.4% بينما بلغت قيمة الودائع الجارية 719.6 مليار درهم حصة 47%.

وعلى مستوى فئة أنواع العملات المستخدمة في حسابات الودائع المصرفية حسب النوع فقد كان الجزء الأكبر منها بالدرهم حيث بلغت تريليون و72.9 مليار درهم تشكل نسبة 70% في حين بلغت قيمتها بالعملات الأجنبية الأخرى 460.8 مليار درهم تشكل نسبة 30%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات