غرفة دبي تعرّف القطاع الخاص بالمنصة الوطنية للتوظيف الذاتي

نظّمت غرفة تجارة وصناعة دبي ممثلة بمركز أخلاقيات الأعمال مؤخراً، ورشة تدريبية إلكترونية حول المنصة الوطنية للتوظيف الذاتي، التي أطلقتها وزارة الموارد البشرية والتوطين، وتعزيز وعي الشباب المواطن والشركات الخاصة بالمنصة وآليات التقديم والاستفادة منها، خصوصاً في ظل تحديات انتشار وتفشي فيروس «كورونا» المستجد.

كانت الوزارة أطلقت المنصة مؤخراً، بالتعاون مع مؤسسة الإمارات (شباب) والمؤسسة الاتحادية للشباب، حيث تتيح للمواطنين والمواطنات أصحاب المهارات ممن تزيد أعمارهم على 21 عاماً تقديم الخدمات إلى الجهات الحكومية والخاصة بمقابل مادي نظير الخدمة المقدمة.

ونظم الورشة التدريبية فريق عمل التوطين التابع لشبكة غرفة دبي للاستدامة. وقدم العروض التعريفية مريم الجرمن، مديرة البرامج الخاصة في وزارة الموارد البشرية والتوطين، وراجي حتار، المسؤول التنفيذي للاستدامة في أرامكس، الذي تحدث عن مشروع، بالتعاون مع وزارة الموارد البشرية والتوطين لتدريب الشباب المواطن على الرخصة الدولية لقيادة الحاسوب الآلي، وتزوديهم بالمهارات الرقمية.

وأكد الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي أن هذه المنصة تعتبر خطوة مهمة، للارتقاء بمهارات الشباب المواطن وتسخيرها لخدمة الاقتصاد.

قالت مريم الجرمن: إن المنصة الوطنية للتوظيف الذاتي ترتكز على عملية الربط بين أصحاب المهارات الوطنية من جهة، والجهات الحكومية من جهة أخرى، وتعزز العلاقات التعاقدية والتجارية بين الطرفين، بحيث يتم الاستفادة من الطاقات والمهارات، لتقديم الخدمات مقابل تحقيق دخل يسهم في تنمية وتوسعة نطاق أعمالهم المستقلة.

وأوضحت أن إطلاق المنصة تعتبر أول منصة تفاعلية حكومية تهدف إلى استثمار مهارات الموارد البشرية الوطنية في تنفيذ مشروعات الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات