«استشاري» سوق السفر يجتمع عن بُعد

استضاف سوق السفر العربي مؤخراً، أول اجتماع رقمي عن بُعد للمجلس الاستشاري لبحث تداعيات جائحة (كوفيد 19) على صناعة السياحة والضيافة، ومناقشة سبل مواجهتها.

ويواصل المجلس الاستشاري دوره في تقديم الإرشادات، وبحث فرص النمو والاستراتيجيات المستقبلية في قطاع السفر والسياحة في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى التطرق للواقع الحالي، الذي تعيشه الصناعة في ظل تفشي فيروس «كورونا» المستجد للصناعة، وكيفية تأقلمها مع «الوضع الجديد».

وقالت دانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط: من الضروري مواصلة النقاشات، وأن نفهم بشكل دقيق أين نحن الآن في هذه الصناعة، وما هي السيناريوهات المستقبلية، وكيف يمكننا العمل معاً كي يستعيد قطاع السفر والسياحة عافيته مرة أخرى. ومجدداً، يواصل سوق السفر العربي دوره الرائد في دعم هذا القطاع، للتغلب على مختلف هذه التحديات. كما تطرق الاجتماع إلى تأثير فيروس «كورونا» المستجد على صناعة المعارض التجارية الدولية

في إطار الحوار والنقاش، تم تحديد ثلاث مراحل أساسية لبدء التعافي، حيث تركز المرحلة الأولى على السفر الداخلي والسوق المحلية، مقابل التركيز على السفر الإقليمي في المرحلة الثانية، ومن ثم السوق الدولية حين تعاود الدول فتح حدودها وأجوائها من جديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات