رمضان ينعش مبيعات الهواتف المتحركة

تشهد مبيعات الهواتف المتحركة نمواً كبيراً خلال رمضان، لا سيما في الأيام الأخيرة من الشهر الكريم، مع قرب قدوم عيد الفطر المبارك، في ظل إقبال المستهلكين على الشراء لتقديمها «عيدية» للأهل والأقارب.

وتوقع تجار وأصحاب محال لبيع الهواتف لـ«البيان الاقتصادي» خلال جولة بالعاصمة أبوظبي، نمو المبيعات بنسبة 10% خلال رمضان هذا العام، مقابل نمو بنسبة 20% في السنوات السابقة، مشيرين إلى أن أزمة «كورونا» الراهنة من المتوقع أن تؤثر نسبياً في حركة المبيعات مع إعادة جدولة المستهلكين لميزانيتهم.

وذكروا أن هناك نمواً بالفعل في المبيعات خلال الشهرين الماضيين منذ بدء أزمة «كورونا» واتجاه الكثيرين للعمل والتعلم عن بعد وهو ما نشط المبيعات نسبياً، مشيرين إلى أن رمضان عادة ما يشهد أيضاً زيادة في الإقبال على الهواتف الذكية مع تواصل الاجتماعات العائلية ووجبات الإفطار والسحور مع زملاء العمل أو الأصدقاء، والتي تعتبر أوقاتاً حافلة على منصات التواصل الاجتماعي في الشرق الأوسط.

موسم سنوي

وقال مدير مبيعات في أحد المحال التجارية، إن عمليات شراء الهواتف المتحركة تتزايد بشكل ملحوظ خلال شهر رمضان، إذ يعد موسماً سنوياً لجميع المحلات مع زيادة الطلب على التليفونات الحديثة والذكية والتي تتمتع بكاميرات عالية الدقة.

وأضاف إن الوضع هذا العام قد يختلف قليلاً عن السنوات السابقة بسبب تداعيات جائحة «كورونا»، حيث إنه من المتوقع أن يكون نمو المبيعات في حدود 10% رغم أن نسب النمو كانت تصل سابقاً إلى 20% و30%، لكن يرجع هذا إلى قيام الكثير من الأسر بإعادة هيكلة ميزانيتهم وتركيزهم على شراء الاحتياجات الضرورية وعلى رأسها الطعام والشراب.

حواسيب لوحية

وقال بائع في أحد محلات الهواتف بأبوظبي، إن الطلب على الهواتف المتحركة وخصوصاً الحواسيب اللوحية، شهد حراكاً ملحوظاً في الأسابيع الماضية على الرغم من تداعيات كورونا، مرجعاً السبب في ذلك إلى مساعي الأسر لتوفير الأجهزة اللازمة لأبنائهم لإتمام عملية التعلم عن بعد.

وتوقع استمرار نمو المبيعات خلال شهر رمضان الكريم على أن يتسارع النمو في الأيام الأخيرة من الشهر الفضيل وخلال أيام عيد الفطر بنسب تتراوح بين 15% و20%، مع سعي الكثير من المشترين إلى اقتناء هواتف جديدة للحصول على التجارب التقنية المبتكرة والتي تعد أهم العوامل المؤثرة في توجهات الاستهلاك.

استقرار نسبي

واتفق مع الآراء السابقة، صاحب محل تجاري في أحد مراكز التسوق بأبوظبي، مشيراً إلى أن مبيعات الهواتف بشكل عام تشهد ارتفاعاً في المناسبات والعطلات سواء كانت خلال الشهر الفضيل أو في الأعياد والمناسبات، موضحاً أن الأيام الأولى من شهر رمضان تشهد دائماً حالة من الهدوء والاستقرار النسبي في المبيعات، لكنها تتزايد في الأيام الأخيرة مع سعي العديد من الآباء لشراء الهواتف الجديدة عيدية للأبناء.

وكشفت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن تقرير بأفضل 7 هواتف ذكية الأفضل أداءً في الأماكن الداخلية بالدولة العام الماضي، وهي «هواوي مات 20 إكس» و«آبل آيفون إكس» و«سامسونج جالاكسي إس 10» و«آبل آيفون إكس آر» و«هواوي بي 30» و«سامسونج جالاكسي جي 7» و«زد تي آي إكسون 10 برو»، بينما أوضحت الهيئة أن هناك 5 هواتف ذكية كانت الأكثر انتشاراً من خلال مسوح في أماكن ميدانية خارجية، وهي: «زد آي إي إكسون 10 برو» و«هواوي مات 20 إكس» و«سامسونج جلاكسي إس 10 بلس» و«آبل آيفون إكس» و«سامسونج جلاكسي إس 10».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات