تعاون بحثي بين أكاديمية سوق أبوظبي العالمي و«كامبريدج للتمويل البديل»

أعلنت أكاديمية سوق أبوظبي العالمي ومركز كامبريدج للتمويل البديل، المركز المختص في الأبحاث الأكاديمية في كلية كامبردج لإدارة الأعمال، توقيع اتفاقية ثنائية في مجال البحوث تهدف إلى تسهيل الابتكار المالي المدعم بالتكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

تركز الاتفاقية على ركائز بحثية متكاملة ستسهم في تطوير وتبادل المعرفة في مجال التكنولوجيا المالية، بما يعزز من تطوير القطاع ويدعم التغيرات التنظيمية في المنطقة وحول العالم.

وتتمثل الركيزة الأولى في إقامة أكاديمية سوق أبوظبي العالمي ومركز كامبريدج للتمويل البديل بحثاً شاملاً حول السوق الإقليمي وبيئات العمل التنظيمية.

وتتمثل الركيزة الثانية في استخدام المعلومات والبيانات المستحدثة لتطوير أدوات رقمية تدعم صناع القرار في المجال التنظيمي وقطاع الأعمال. وفيما تنص الركيزة الثالثة على تطوير القدرات والمهارات وإيجاد برامج تعليمية متكاملة مدعمة بالبيانات والأدلة.

حيث ستشمل البرامج الجديدة، برامج التعليم عبر الإنترنت وتلك التي ستقام في مقر الأكاديمية والموجهة نحو المختصين من القطاع التنظيمي وصناع السياسات في المنطقة ومن مختلف أنحاء العالم.

وقال حمد المزروعي، مدير عام أكاديمية سوق أبوظبي العالمي: هذه الاتفاقية تأتي في إطار التزامنا في إثراء القطاع المعرفي في المنطقة. نستمر في أكاديمية سوق أبوظبي العالمي في عقد الشراكات مع المؤسسات الأكاديمية العالمية والإقليمية الرائدة وذلك في إطار استراتيجيتنا وأهدافنا المشتركة.

ومن خلال هذه الاتفاقية الجديدة، سنتمكن من تعزيز دور التكنولجيا والابتكار لتحقيق التقدم البحثي في مجال التكنولوجيا المالية. ونؤكد مواصلة العمل مع المؤسسات التي تشاركنا الرؤية ذاتها لتطوير بيئة التعليم لدينا وتطوير أطر عمل متقدمة لتعزيز وتقوية القطاع المالي.

وقال جمعة الهاملي، مدير تنفيذي أول- الاستراتيجية وتطوير الأعمال لدى سوق أبوظبي العالمي: إطلاق هذا البرنامج المشترك خطوة مبتكرة وطموحة من شأنها أن تسهم في تسريع وتيرة الابتكار المدعم بالحلول التكنولوجية وستفتح المجال لإجراء دراسات تحليلية شاملة تغطي نشاطات التكنولوجيا المالية وتساعد في بناء القدرات في المنطقة وحول العالم.

وستسهم ركائز البحث الثلاث في تطوير ونشر المعرفة وتعزيز ممارسات العمل لرواد قطاع التكنولوجيا المالية بما فيهم المؤثرين والمستثمرين والجهات التنظيمية وصناع السياسات.

وقال الدكتور روبرت واردربوب، رئيس والشريك المؤسس لمركز كامبريدج للتمويل البديل: يلعب سوق أبوظبي العالمي دوراً رائداً في مجال الابتكار في القطاع التنظيمي وتطوير الأسواق وتعزيز الاتصال العابر للحدود. ويسرنا التعاون مع أكاديمية السوق لتعزيز قطاع التكنولوجيا المالية وإحداث أثر منهجي إيجابي على المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات