106 آلاف معاملة إلكترونية في غرفة دبي خلال مارس وأبريل

كشفت غرفة تجارة وصناعة دبي عن إنجاز 106,14 آلاف معاملة إلكترونية خلال شهري مارس وأبريل الماضيين، ما سهل على أعضائها ممارسة أعمالهم، وعزز من جهود دعم وضمان استمرارية الأعمال في الإمارة.

وغطت المعاملات الإلكترونية التي أنجزتها الغرفة خلال هذه الفترة شريحة واسعة من الخدمات المتنوعة التي توفرها الغرفة لقطاع الأعمال وأبرزها شهادات المنشأ والعضوية والتصديقات ودفاتر الإدخال المؤقت للبضائع.

وأظهرت غرفة دبي كفاءة عالية في بنيتها التحتية الرقمية، انعكست في جودة وسلاسة خدماتها الذكية والإلكترونية وذلك رغم عمل موظفيها عن بُعد بنسبة 100 %، ما ساعد قطاع الأعمال على إنجاز معاملاتهم بسهولة ويسر.

وتوفر الغرفة لمجتمع الأعمال عبر موقعها الإلكتروني وتطبيقها الذكي حوالي 50 خدمة إلكترونية وذكية تشمل الخدمات الأساسية التي تشمل العضوية وشهادات المنشأ والتصديقات بالإضافة إلى الخدمات المرتبطة بمبادرات الغرفة المتنوعة مثل جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال، وعلامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات وغيرها من مبادرات الغرفة.

وأشار حمد بوعميم، مدير عام الغرفة إلى أن التحول الذكي السلس للغرفة، وقدرتها على دعم استمرارية الأعمال جاء تطبيقاً لرؤية القيادة الرشيدة بتحويل دبي إلى أذكى مدن العالم، مؤكداً أن التحول الذكي في دبي كشف ريادة خطط الإمارة وتميزها في استشراف المستقبل.

ولفت إلى أن الغرفة استثمرت في تأسيس بنية تحتية رقمية متطورة ساهمت في الحفاظ على سير العمليات والخدمات والإجراءات في هذه الظروف الاستثنائية، مؤكداً أن أولوية الغرفة في الوقت الحالي هو ضمان استمرارية الأعمال، وتقديم أفضل الخدمات لمجتمع الأعمال في الإمارة.

يوم العمال

من ناحية أخرى، واحتفاءً بيوم العمال العالمي، كرمت الغرفة موظفي الخدمات الثانوية من العمال في مختلف قطاعاتها، وذلك تقديراً منها لدورهم الحيوي في ضمان بيئة نظيفة وآمنة للموظفين وعملاء الغرفة.

ووفرت الغرفة مكافآت مالية لموظفي الخدمات الثانوية لتشجيعهم ودعمهم معنوياً ومالياً، حيث يأتي هذا التكريم لهذه الفئة من العمال للعام الثاني عشر على التوالي ليعكس التزام الغرفة بتقدير أبطالها المجهولين المتعاقدين معها، الذين يعتبرون جزءاً أساسياً من جهود الغرفة لدعم مجتمع الأعمال.

وينسجم هذا التقدير مع روحانية شهر رمضان الكريم والقيم الإنسانية التي تميز المجتمع الإماراتي. كما يبرز التزام الغرفة بدعم الأعمال من خلال التزامها بدعم صندوق التضامن المجتمعي ضد (كوفيد 19)، وقيادتها جهود القطاع الخاص لمساعدة عمال الإنشاءات والمشاريع العقارية في العودة إلى بلدانهم بعد إتمامهم مهامهم.

منظومة متكاملة

تمتلك غرفة دبي منظومة متكاملة من الخدمات الذكية والإلكترونية التي تغطي كافة احتياجات ومتطلبات مجتمع الأعمال، والتي تمكن المستثمرين من إنجاز جميع معاملاتهم عن بعد بيسر وسهولة ووفق أرقى المعايير والممارسات العالمية. وتشمل الخدمات الذكية التي توفرها الغرفة معاملات إصدار شهادات المنشأ والتصديقات وخدمات العضوية وخدمة الدراسات والأبحاث والتقارير والأعمال والخدمات القانونية وإصدار دفتر الإدخال المؤقت للبضائع وعلامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للشركات والتصنيف الائتماني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات