81% حصة دبي من مشاريع المباني الخضراء الجديدة في العالم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كشفت شركة «إس إن سي - لافالين» العالمية المتخصصة في خدمات إدارة المشاريع، أن دبي تستحوذ على 81% من مشاريع تطوير المباني الخضراء الجديدة في العالم، مشددة على أن هذه الحصة الكبيرة قد تؤهلها لتحتل المرتبة الثانية بين المدن العالمية التي تضم أكبر عدد من المباني الخضراء خلال سنوات معدودة.

وقال محمد يوسف، نائب الرئيس الأول للبنية التحتية للشركة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لـ «البيان الاقتصادي» إن دبي لديها العديد من التدابير التنظيمية المطبقة للتوسع في المباني الخضراء بما في ذلك أنظمة المباني الخضراء ونظام اللؤلؤ «استدامة»، موضحاً أن دبي تستضيف على أرضها عدداً من الهيئات المهنية الغير ربحية مثل جمعية إدارة المرافق في الشرق الأوسط، وجميعها يساعد في تعزيز إطار عمل موحد لاستراتيجيات إدارة المرافق المستدامة التي تعتمدها الجهات المعنية الرئيسية في صناعة البناء والتشييد في المنطقة.

550 مبنى

وأكد أن دبي احتلت منذ عام 2017 المرتبة الثالثة بين المدن العالمية التي تضم أكبر عدد من المباني الخضراء بعدد 550 مبنى يحمل شهادة LEED للمباني الخضراء، وجاءت لندن في الترتيب الأول بعدد 2600 مبنى وتليها نيويورك بعدد 900 مبنى.

ونوه إلى أن دبي تتميز بالتخطيط للاستدامة، وتعتقد أن تحقيق المعايير الخضراء من الركائز الأساسية لعملية التصميم والبناء التي توفر التشغيل والصيانة الفعالين للأصول الجديدة والحالية، لافتاً إلى أنه في الشرق الأوسط، خاصة في دبي والسعودية، أصبح من أهم الأمور المتعلقة بالبيئة والتنمية الخضراء هي التقليل من استهلاك الطاقة والمياه، وخفض انبعاثات الغازات الدفيئة.

20 دولة

وتوقع أن يستمر هذا الاتجاه في النمو في جميع أنحاء العالم خلال السنوات الثلاث المقبلة، بزيادة سريعة بشكل خاص في 20 دولة، أبرزها الإمارات والصين، منوهاً إلى أنه وفقاً لتقرير السوق الذكية الصادر عن مؤسسة «دودج داتا أند أناليتيكس»، توقع حوالي نصف المشاركين في الاستطلاع أن تكون غالبية مشاريعهم خضراء بحلول عام 2021، كما أظهرت نتائج الاستطلاع فوائد تجارية هامة لكل من المباني الخضراء الجديدة والتعديلات التحديثية للمباني القائمة، حيث شهد عدد من المالكين زيادة بنسبة 10٪ أو أكثر في قيم الأصول للمباني الخضراء الجديدة.

وبالنسبة للأصول الحالية، فإن اعتماد إدارة المرافق المستدامة أضاف بشكل فعال الكفاءة طويلة الأجل في كل من التكاليف والعمليات، على الرغم من الاستثمارات الإضافية المطلوبة.

تصنيف المباني

وأكد تميز دبي والإمارات في تطبيق نظام «الريادة في الطاقة والتصميم البيئي» وهو نظام تصنيف المباني الخضراء للمباني القائمة منذ أكثر من عقد الآن، حيث يعمل على توفير الفرص لزيادة الكفاءة التشغيلية وتقليل التأثير البيئي للمباني القائمة.

وشركة «إس إن سي - لافالين» العالمية متخصصة في الخدمات المهنية المتكاملة وخدمات إدارة المشاريع ولديها مشاريع عديدة في الإمارات خاصة مع شركة أدنوك، وتأسست عام 1911 ولديها مكاتب تشغيلية في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات