«دافزا» تقدّم مبادرات لتعزيز نجاح العمل عن بُعد

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

كشفت سلطة المنطقة الحرة بمطار دبي «دافزا» عن مبادرات نوعية تقدمها لموظفيها خلال فترة تطبيق نظام العمل عن بعد، وذلك حرصاً منها على استدامة وتيرة العمل المتميزة وإرساء بيئة ملائمة لاستمرارية «العمل عن بعد» بسلاسة وسهولة عالية محافظة على أواصر العلاقات الوظيفية خلال هذه التجربة الجديدة.

وتضمنت المبادرات التي أعدتها إدارة الموارد البشرية في دافزا، مبادرة «ملتقى موظفي دافزا الافتراضي»، والذي من خلاله يتم وضع أجندة معينة بشكل أسبوعي لمناقشة تجربة الموظفين الحالية ومقترحاتهم مع قيادات المنطقة الحرة وتخصيص مدة معينة من الملتقى مخصصة للموظفين الذين يودون مشاركة زملائهم بإنجاز معين، وذلك من باب تأصيل العلاقات وتشجيعهم على إرساء بيئة إيجابية ودية رغم انقطاع الاتصال المباشر خلال هذه الفترة.

وبهدف تقدير جهود الموظفين المتميزين تبعاً لنتائج متابعة المهام الوظيفية وتقاريرهم وتقييم مديري الإدارات، استمرت دافزا بتطبيق منظومة الثناء والتقدير خلال هذه الفترة عن طريق نظام الاتصال الداخلي، وذلك لتحفيز الموظفين وتقدير جهودهم الاستثنائية أثناء أدائهم لأعمالهم وسعيهم للمحافظة على جودة وتميز تجربة المتعاملين والشركات الأجنبية في دافزا.

واستمرت دافزا بالتزامها نحو تنمية قدرات ومهارات موظفيها عن بعد عبر تفعيل منصة تعليمية رقمية . وقال يوسف بهزاد، مساعد المدير العام لقطاع التنمية البشرية والاستراتيجية في دافزا: تأتي مبادراتنا كنوع من أشكال الدعم النفسي للموظفين خلال العمل عن بُعد وفترات التباعد الاجتماعي، وذلك حفاظاً على إيجابيتهم وحماسهم.

ونحن الآن بصدد إنهاء خطة لتأهيل الموظفين لفترة ما بعد «كورونا»، وذلك بهدف تهيئتهم وإعدادهم لتلك المرحلة.

وقال إبراهيم البنا، مدير إدارة أول، إدارة الموارد البشرية: البنية الرقمية المتميزة في «دافزا» أتاحت لنا الفرصة لتحويل أعمالنا ومتابعة سير عملية التنمية البشرية لدينا بشكل افتراضي عالي الكفاءة.

ونقوم في الوقت الراهن بدراسة ومراجعة سياساتنا الداخلية بناء على الدروس المستفادة من التجربة الحالية وما قد ينتج عنها مستقبلاً. ونتواصل مع الموظفين بشكل يومي لاستلام مقترحاتهم ومتابعة مستوى رضاهم وسعادتهم أثناء خوضهم تجربة العمل عن بعد، وبما يضمن أيضاً سلامتهم وصحتهم النفسية خلال هذه الفترة.

استبيان

وأظهر استبيان أجرته «دافزا» بين الموظفين لاستطلاع آرائهم حول نظام العمل عن بُعد وفاعليته لأداء الأعمال، وصول نسبة رضا الموظفين عن النظام إلى أكثر من 85%، مع نتائج مرتفعة على صعيد فاعلية التواصل وتواجد المصادر والآليات المطلوبة ومستوى الإنتاجية، في حين شهد مؤشر الرضا الوظيفي نمواً خلال الربع الأول من العام الجاري ليصل إلى 81%.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات