خدمات رمضانية تستجيب للاشتراطات الصحية

«السلامة أولاً» شعار مطاعم دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

بدأت وجهات المطاعم ومراكز التسوق في دبي، افتتاح أبوابها جزئياً، لاستقبال الزوار، مع رفع شعار «السلامة أولاً»، بتقديم خدمات رمضانية تستجيب للاشتراطات الصحية، من خلال التطبيق الكامل للشروط والإجراءات التي نص عليها قرار اللجنة العليا لإدارة الأزمات والكوارث في دبي، بخصوص إعادة الفتح الجزئي بطاقة أقصاها 30 % من إجمالي الطاقة الاستيعابية للزوار، وذلك من الساعة 12 ظهراً لغاية الساعة 10 مساءً، مع التأكيد على اتباع الإرشادات للزوار، حرصاً على الصحة والسلامة، وتتماشى هذه الخطوة، مع جهود الدولة «للحفاظ ودعم السياحة والتنمية الاقتصادية الوطنية».

وعلى كل وجهة أن تعقّم وتنظّف جميع مرافقها، وأن توفّر مداخل ومخارج منفصلة، وتوزّع نقاط تعقيم في أرجاء المكان للضيوف، وعلى الجميع ارتداء كمامات في جميع الأوقات، واستعمال طرق دفع إلكترونية عند الإمكان. وأيضاً تطبيق التباعد الاجتماعي في جميع الأوقات، والسماح بجلوس أربعة أشخاص على كل طاولة كحدٍ أقصى، مع إبقاء مترين ونصف بين الطاولات.

وعلى جميع الموظفين، الخضوع لفحص فيروس «كورونا» كل أسبوعين، وارتداء ملابس واقية وكمامات، وفحص حرارتهم بشكلٍ دائم. كما يجب توزيع لوحات إرشادية بجميع أرجاء المكان، وتطبيق التباعد الاجتماعي، وسيتم تفتيش الوجهات بشكلٍ دوري.

رقابة

وقال محمود حرب، المدير الإداري لسلسلة مطاعم ملك الطاووق: «منذ بداية هذا الأزمة، قمنا بالتعاون الكامل مع بلدية دبي، باتباع كافة الشروط والإجراءات الصارمة، التي اتخذتها لحماية صحة الزبائن.

ونحن واثقون أن الحكومة مستمرة في إجراءات الرقابة على سلامة الطعام، بعد الإعلان عن قرار إعادة افتتاح المطاعم والمحلات التجارية، حيث أكدت الحكومة أن جميع المطاعم تخضع إلى نظام رقابي حكومي، من قبل مشرفين الصحة المعتمدين، لضمان سلامة الغذاء».

ويتابع حرب: «نود أن نطمئن الزبائن أننا نبذل أقصى ما في وسعنا في تأمين أعلى مستويات السلامة الغذائية في مطاعنا، لكن من الواضح أن العامل النفسي له تأثير كبير في طلب الوجبات من المطاعم، وهو شيء طبيعي ومفهوم، ونحن نتوقع أن يزول هذا العامل النفسي تدريجياً، مع مرور الوقت، حيث أجمعت معظم الدراسات العالمية، على انخفاض خطر انتقال العدوى من خلال الطعام».

ومن المعروف أن مطعم «ملك الطاووق»، هو أول مطعم في الإمارات يحصل على شهادة مكافحة فيروس «كورونا» من قبل شركة GWR للاستشارات - الرائد في مراقبة الجودة والتدريب.

ويختتم حرب: «ستضمن هذه الشهادة لزبائننا، خدمة آمنة للأغذية بجودة عالية، علاوة على ذلك، اتخذنا جميع احتياطات السلامة اللازمة، وتطبيقها بما يتماشى مع معايير منظمة الصحة العالمية، والهيئات الصحية المحلية».

وأكد محسن عبد اللطيف مدير مطعم «كايرو جورميه» في دبي، أنه تم التنسيق المسبق مع الجهات المسؤولة، للعودة إلى العمل، واستقبال العملاء في المطعم، مع التحضير والإعداد لكافة الاشتراطات والتعليمات الواردة للإجراءات الاحترازية الصادرة عنها بهذا الشأن.

مشيراً إلى أن أهم الإجراءات، هي قياس درجة حرارة الزوار عند القدوم، من خلال العاملين الذين يرتدون الماسكات، وقفازات الأيدي، مع ضمان التباعد بين طاولات تقديم الطعام، والذي يقدم مباشرة على الطاولات للمستهلكين، حيث نستقبل ثلث العدد المسموح به لنا قبل ذلك، فمن 300 فرد نستقبل بين 80- 90 فرداً يومياً، وهي الطاقة التشغيلية القصوى المسموح بها لنا حالياً، مع ضرورة وضع الملصقات الإرشادية على الأرضية، وتعقيم المطعم بالكامل مرتين يومياً، وعدم السماح للأطفال دون السادسة وكبار السن فوق الستين.

وقال عبد اللطيف إن جاهزية دبي، ساعدتهم كثيراً للعودة إلى العمل سريعاً، بعد فترة التوقف، ضمن حملة التعقيم الوطني، فتوافر الموارد الأساسية، والدعم اللوجستي للمواد الخام، دعمت كثيراً العودة، والتي نأمل أن تكون شاملة في أقرب وقت».

التزام بالتوجيهات

وقال حسام كمال مدير عام فندق أمواج روتانا – جميرا بيتش ريزيدنس: «بعد أن أصدرت دائرة السياحة في دبي، تعميماً، حددت فيه الشروط التي على الأماكن تحقيقها قبل إعادة افتتاح أبوابها، تم إعادة افتتاح مطعم روسو الإيطالي، في فندق أمواج روتانا جميرا بيتش ريزدينس، مع الالتزام بالشروط، حيث تم تعقيم المطعم، وتوزيع نقاط تعقيم في أرجاء المكان للضيوف، وعلى الجميع ارتداء كمامات في جميع الأوقات، واستعمال طرق دفع إلكترونية عند الإمكان.

إضافة إلى ذلك، فقد تم خفض الطاقة الاستيعابية للمكان بـ 30 %، وأيضاً يتم تطبيق التباعد الاجتماعي في جميع الأوقات، والسماح بجلوس أربعة أشخاص على كل طاولة كحدٍ أقصى، مع إبقاء مترين بين الطاولات.

كما أن على جميع الموظفين، ارتداء الكمامات، وفحص حرارتهم بشكلٍ دائم، وكذلك تم توزيع لوحات إرشادية بجميع أرجاء المكان، وتطبيق التباعد الاجتماعي. وتتماشى هذه الخطوة، مع جهود الدولة «للحفاظ ودعم السياحة والتنمية الاقتصادية الوطنية»».

إجراءات

وفي ظلّ الإجراءات الجارية في شهر رمضان المبارك، استعد فندق «رافلز دبي»، للترحيب بضيوفه مجدداً، في «رافلز صالون»، مع التزامه بالتوجيهات الحكومية، لضمان إعادة افتتاح آمنة.

ويفتح «رافلز صالون»، الواقع في ردهة الفندق، لتقديم الطعام، سواء في الفندق أو عبر تجهيز الطلبات الخارجية، التي تتوفر للأخذ إلى المنزل، ويُقدّم «رافلز صالون»، وجبة الإفطار في الفندق، مع قائمة طعام رمضانية خاصة، كما يُوفر تشكيلة مُتنوعة من الحلويات العربية

وصفات

وفي سبيل دعم قطاع المطاعم في دبي، أطلقت شركة «باسل بوكس» للأغذية، ومقرها دبي، مشروع وصفات أطباق مبتكرة، بتكلفة مدروسة وبدون اشتراك، تناسب الزوجين والعائلات الأكبر حجماً، وحتى المجموعات.

ويوفر قسم خدمة «باسل آند سبايس كاترينغ» في الشركة، وصفة أطباق «باسل بوكس» للعملاء، كخيار مناسب لإعداد وجبات الطعام، دون عناء التفكير والتخطيط للوجبة التالية، أو زيارة السوبر ماركت للتسوق، وتريح من متاعب طهو وتحضير الطعام اليومية، وذلك من خلال تقديم مكونات الطبخة الجاهزة مسبقاً، بما يضمن سهولة الطهو وتقليص الهدر في إعداد الطعام.

كما يتولى القسم متابعة الوصفات اللذيذة، التي يتم توصيلها مباشرة إلى باب بيت العملاء.

وقالت بالافي بهارجافا مؤسسة «باسل بوكس» : «موائد الطعام، هي التي تزيد من ترابطنا معاً، ويمكن أن تساعد في تمتين هذه العلاقات وتغذيتها.

ونهدف من وراء هذه المبادرة، إلى تبسيط الحياة اليومية لعملائنا، سواء الذين ليس لديهم الوقت الكافي، أو من ليس لديه الإلهام الذي يتكامل مع الطريقة المبتكرة والممتعة في إعداد وجباتهم، من خلال إشراك كل فرد من أفراد الأسرة في تجربة طهو رائعة».

تدابير لازمة

• 30 % الاستخدام من سعة المكان، مع وجود مسافة مترين.

• التعقيم الصارم والمنتظم للمرافق قبل وبعد كل ضيف.

• خضوع جميع العاملين في الفندق والضيوف لعملية الفحص الحراري قبل دخول المطعم أو الفندق.

• ارتداء جميع العاملين في الفندق القفازات والكمامات.

• استعمال الأطباق والأكواب وأدوات المائدة الصالحة للاستخدام لمرة واحدة فقط.

• 4 أشخاص الحد الأقصى لكل طاولة.

• السماح للضيوف بالبقاء لمدة 3 ساعات كحد أقصى.

• استخدام آليات الطلب والدفع غير الملموسة.

• تزويد الضيوف بمطهرات يدوية معتمدة.

• تأمين مواقف لركن السيارات الذاتي مع سهولة الوصول إلى الفندق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات