218 % قفزة تحميل تطبيقات البقالة الإلكترونية عالمياً

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

في أعقاب تفشي فيروس كورونا، شهدت فترة مكوث المتسوقين في منازلهم ارتفاعاً قياسياً في تحميل تطبيقات البقالة الإلكترونية بنسبة بلغت 218 % خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري مقارنة بالعام الماضي، وذلك وفقاً لدراسة تحليلية أجرتها شركة «بريكس ميت كليكس» الأمريكية.

ويؤكد خبراء أن التقنيات الحديثة توفر اليوم قائمة واسعة من حلول الأتمتة الحديثة بإمكان متاجر البقالة الاختيار من بينها حسب استراتيجية التنفيذ الإلكترونية الخاصة بالمتجر. ولكن كما هو الحال مع أتمتة التجارة الإلكترونية بشكل عام، يلزم على التجار البحث عن حلول مرنة قائمة على البيانات والروبوتات لضمان استدامتها مع تغير السوق وقدرتها على التكيف مع أي تقنيات مستقبلية عند ظهورها.

وعلى سبيل المثال، يتيح حل Hub-and-Spoke لمراكز تلبية الطلبات آليًا إمكانية جمع البضائع غير القابلة للتلف، ثم شحنها بالجملة إلى المتاجر حيث يتم إضافة السلع القابلة للتلف لها، مما يسمح لمرافق تلبية الطلبات وأنظمة التشغيل الآلي من العمل دون التقيد بمساحة معينة قد يفرضها دمج الأتمتة إلى مواقع البيع بالتجزئة.

وهناك حل Bolt-on Store Automation والذي يستخدم تقنيات الأتمتة الآلية والروبوتية لإنشاء مراكز تنفيذ صغيرة في المنطقة الخلفية من المتاجر تعمل على أتمتة العمليات اليدوية وانتقاء السلع غير القابلة للتلف من مخزون المتجر لإكمال الطلبات مع السلع القابلة للتلف، وهو ما يسمح للمتاجر بإكمال الطلبات من موقع واحد، مما يقلل من وقت النقل والتكاليف.

وقال ألان قدوم، المدير العام، شركة سويس لوج الشرق الأوسط في تصريحات خاصة لـ«البيان الاقتصادي»: «يُعدّ متجر البقالة الإلكتروني نوعًا جديدًا من المتاجر يجمع بين التسوق الإلكتروني والتسوق التقليدي.

ونتوقع انتشاره بشكل كبير بعد «كورونا»، ويدمج المتجر الإلكتروني الأتمتة في بيئة التسوق مما يقدم للمتسوقين المرونة اللازمة لإرسال طلباتهم للمتجر مقدمًا أو أثناء وجودهم فيه، ويمكّنهم من استلام السلع القابلة للتلف وغيرها أو تفويض المتجر بإكمال طلبهم للاستلام أو التوصيل».

وحدّد 4 طرق تمكن محال السوبر ماركت والبقالة من الأتمتة لتطوير نماذجها لتواصل العمل وتحافظ على ربحيتها وتستشرف المستقبل وتتعايش معه بنجاح وهي:

- زيادة الإنتاجية: تغير الرقمنة والأتمتة بشكل جذري نموذج العمل والتوظيف في محال السوبر ماركت، إذ يمكّن استخدام أدوات أكثر ذكاءً المتاجر الكبيرة من إدخال تغييرات رئيسية على نماذج أعمالها، وهو ما سيؤدي في نهاية المطاف إلى تغييرات في أقسام فرز السلع وإلى تقديم تجربة جديدة للمستهلك.

كما توفر التكنولوجيا طرقًا مختلفة لخفض التكاليف والعمل بشكل أكثر فعالية وذكاء، ناهيك عن التخلص من بعض مهام العمالة المكثفة، بالإضافة إلى الحد من مهام مكاتب إدارة محال السوبر ماركت أيضًا.

- زيادة كفاءة تنفيذ الطلبات: يتطلب تنفيذ الطلبات الآلية القليل من الإدراك، أو عدمه، وهو جانب قيم لتعزيز ما يقوم به البشر.

يمكّن استخدام الروبوتات المستقلة من تنفيذ عدد كبير من استراتيجيات رفع ونقل البضائع والسلع من نقطة إلى أخرى بشكل فعال والمساعدة في إعادة تعبئة المخزون، كما تؤدي الاستفادة من الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي إلى تحسين طرق الاختيار في الوقت الفعلي وخفض الوقت الإجمالي لتلبية الطلبات، وعليه تخصيص المزيد من وقت العمالة البشرية للإشراف على الأنشطة الإنتاجية التي تؤثر على رضا العملاء وتنفيذها.

- تحسين تجربة التسوق: يمكّن توفر تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المعزز العلامات التجارية من الوصول إلى المستهلكين ومساعدتهم على التجول في المتجر افتراضيًا لاستكشاف المنتجات وشرائها. يمكن للواقع الافتراضي مساعدة المتاجر الكبيرة على تقديم تجربة متكاملة للمستخدمين أونلاين تقدم لهم المعلومات اللازمة وترفه عنهم وتحافظ على تفاعل المتسوقين داخل المتجر.

- خفض تكاليف البيع بالتجزئة: يمكّن الإحلال التكنولوجي الذي تشهده محال السوبر ماركت حاليًا من إدراك القوة الكامنة في الأتمتة وتغيير مشهد التسوق تمامًا من خلال خفض تكاليف البيع بالتجزئة بشكل كبير.

ويشير قدوم إلى أنه مع زيادة مبيعات البقالة الإلكترونية، يتحتم على التجار وضع اللمسات الأخيرة على استراتيجياتهم لدعم التوصيل إلى المنازل في نفس اليوم و/‏‏أو استلام المشتريات من خارج المحل. ومع توفر خيارات متعددة لاستخدام استراتيجيات المتاجر الحالية لدعم تلبية احتياجات البقالة الإلكترونية، إلا أن الأتمتة مطلوبة بل ضرورية لتوفير الإنتاجية والسرعة اللازمة.

مراكز صغيرة

تتيح مراكز تلبية الطلبات الصغيرة فرصة لتحويل منافذ البيع بالتجزئة ضعيفة الأداء إلى مراكز صغيرة لإكمال الطلبات وخدمة المنطقة المحيطة بها، مثلها مثل أي محل بقالة تقليدي، مع توفير ميزة استلام الطلب من جانب الطريق أو التوصيل للمنازل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات