«جمارك أبوظبي».. إعفاءات وتأجيل رسوم دعماً للمستوردين

أطلقت الإدارة العامة لجمارك أبوظبي، أمس، حزمة حوافز اقتصادية؛ لدعم المستوردين في أبوظبي والتخفيف من تداعيات جائحة «كورونا»، تضمنت 7 محاور تشمل تأجيل دفع الرسوم الجمركية للمستوردين لمدة 90 يوماً عبر حسابات التسهيلات للمتعاملين، التي يتم بموجبها تأجيل دفع الرسوم الجمركية المستحقة لـ3 شهور من تاريخ البيان الجمركي، مع قبول الضمانات المؤسسية بدلاً من الضمانات البنكية الخاصة بحسابات المتعامل بمنح ميزة الضمان المؤسسي للشركات بتحديد قيمة الضمان عن الرسوم الجمركية لبيانات الاستيراد والإدخال المؤقت والترانزيت بموجب طلب وكتاب ضمان صادر عن الشركة الراغبة بالحصول على هذه الميزة.

وتضمنت الحوافز خدمات التخليص المسبق قبل وصول الشحنة بإمكانية تخليص البضائع قبل وصولها للدولة عبر نظام العمليات الجمركية، وخدمات التخليص الذاتي دون اللجوء إلى مخلص جمركي وفق الضوابط الخاصة بالتراخيص الجمركية.

وترخيص المستودعات الجمركية دون رسوم، وتنظيم بيانات الإيداع والإخراج من المستودعات الجمركية دون الحاجة إلى دفع رسوم الخدمات.وقال راشد المنصوري، مدير عام «جمارك أبوظبي»، إن حزمة الحوافز الاقتصادية تأتي في إطار جهود حكومة أبوظبي في دعم المنظومة الاقتصادية والشركات خاصة الصغيرة والمتوسطة بشكل مستمر بما يعزز من تنافسية الإمارة ويضمن استمرارية الأعمال للشركات في جميع القطاعات، موضحاً أن الحوافز تهدف للتخفيف من حدة تأثيرات المتغيرات العالمية الأخيرة وتضاف لما أعلنته حكومة أبوظبي بما يخدم المصلحة العامة.

وتشمل الحوافز تمديد فترة الترانزيت إلى 5 أيام، حيث بإمكان الشركات نقل شحناتها وفق وضع الترانزيت الجمركي لغايات وصول البضاعة لمقصدها، مع إلغاء رسم رد التأمين الخاص بالتأمين عن الإدخال المؤقت بالاكتفاء باستيفاء 50 درهماً كرسم خدمة نظير خدمة رد التأمين عن إعادة تصدير البضائع المدخلة تحت وضع الإدخال المؤقت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات