«الاتحاد للطيران»: سنعود بعد «كورونا» أفضل مما كنا عليه

أكد توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة «الاتحاد للطيران»، أن جائحة فيروس «كورونا» المستجد (كوفيد -19) تسببت في توقف 80% من الطائرات حول العالم على الأرض، وهو ما يكبد صناعة الطيران خسائر كبيرة.

وقال دوغلاس، في تصريحات متلفزة لعلوم الدار أمس: «متأكدون من أن هذه الأزمة ستنتهي، وسنعود بأفضل مما كنا عليه، فهذه أكبر أزمة لصناعة الطيران في تاريخها».

وتابع: «ستكون هناك عودة للطيران، وستكون هناك نهاية للفيروس، لا نعرف متى، ولكننا متأكدون من استعداد الاتحاد للطيران لخدمة الإمارات عموماً، وأبوظبي خصوصاً».

كانت «الاتحاد للطيران» أعلنت أخيراً أنها بدأت بقبول الحجوزات الجديدة للرحلات ما بعد 16 يونيو، مع تحضيرها لاستئناف رحلاتها المنتظمة من وإلى أبوظبي، لكن ذلك يبقى رهناً برفع القيود المفروضة حالياً.

وتقوم «الاتحاد» بمراجعة شبكة الوجهات بشكل مستمر، مع حرصها على مراقبة الوضع عن كثب، والالتزام بالتوجيهات الحكومية في دولة الإمارات والحكومات والهيئات التنظيمية الخارجية، إذ سيتم استئناف للرحلات عبر قنوات التواصل التابعة للشركة في حال رفع القيود المفروضة على السفر.

وعمدت «الاتحاد» أخيراً على زيادة رحلات الإجلاء الخاصة من أبوظبي إلى 15 وجهة مختلفة حول العالم، تشمل أمستردام، برشلونة، بروكسل، فرانكفورت، جاكارتا، كوالالمبور، لندن، مانيلا، ملبورن، سيؤول، سنغافورة، طوكيو وزوريخ، وستشغل رحلات جديدة إلى دبلن ونيويورك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات