غرفة دبي تعزز تواصلها مع القطاع الخاص بسلسلة من الفعاليات الرقمية

كشفت غرفة تجارة وصناعة دبي عن تنظيمها لـ 18 ندوة رقمية خلال شهري مارس وأبريل الماضيين، غطت مجالات متنوعة من نشاطات الغرفة، واستقطبت أكثر من 800 مشاركاً من مختلف قطاعات وشركات القطاع الخاص.

ويأتي ذلك في إطار جهودها لدعم استمرارية الأعمال وضمان استفادة القطاع الخاص من خدماتها ومبادراتها المتنوعة.

وشاركت الغرفة كذلك خلال هذه الفترة في 38 اجتماعاً مرئياً مع مجموعات ومجالس الأعمال المنضوية تحت مظلة الغرفة، والهيئات الاقتصادية والمهنية المرخصة من قبل مركز دبي للهيئات الاقتصادية، حيث بحثت هذه الاجتماعات سبل تعزيز التعاون وآليات مواجهة التحديات الحالية المتعلقة بانتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وجاء التحول الذكي لغرفة دبي في تنظيم الفعاليات واللقاءات مع مجتمع الأعمال وممثلي القطاع الخاص، في إطار تكيف الغرفة مع المتغيرات العالمية التي فرضها انتشار وتفشي فيروس (كوفيد 19)، حيث استثمرت الغرفة في تطوير بنيتها التحتية التقنية الملائمة لعقد الفعاليات الإلكترونية، والتواصل والتفاعل مع ممثلي القطاع الخاص بسهولة وسلاسة.

واستهدفت الفعاليات والندوات والورش التدريبية الافتراضية تعزيز وعي القطاع الخاص بمختلف المواضيع والمسائل المتعلقة ببيئة الأعمال والقطاعات الاقتصادية المتنوعة وأفضل الممارسات المستدامة، وكيفية مواجهة التحديات النتائج عن هذه الأزمة.

وشهدت مبادرة دبي للمشاريع الناشئة تنظيم العدد الأكبر من الفعاليات الافتراضية حيث بلغ عددها 10 فعاليات أبرزها برنامج تطوير مهارات الشباب المواطن، الذي يشهد مشاركة بارزة خصوصاً بعد اختيار 30 من رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة المواطنين للمشاركة في أكاديمية التدريب والتوجيه والإرشاد ضمن هذا البرنامج التدريبي المتطور الذي ينظم بالتعاون مع مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال "ديتك".

وشهد مركز أخلاقيات الأعمال نشاطاً ملحوظاً كذلك خلال الفترة الماضية وخصوصاً لشبكة غرفة دبي للاستدامة التي نظمت فرق العمل التابعة لها عدداً من الندوات الافتراضية التي ركزت على مواضيع متنوعة تهم القطاع الخاص في ظل تحديات انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ومنها سلامة سائقي المركبات التجارية، وتوصيات تعزيز صحة وسلامة الموظفين، وضمان استمرارية سلسلة الإمداد والتوزيع وحماية العمال في ظل تحديات انتشار فيروس (كوفيد 19).

ونظمت غرفة دبي كذلك ندوة إلكترونية حول "التأثيرات القانونية لانتشار فيروس (كوفيد-19) على العمل في دولة الإمارات العربية المتحدة"، وذلك بمشاركة واسعة من القطاع الخاص وصلت إلى 278 مشاركاً. واستعرضت الندوة أحدث التطورات المرتبطة بالتشريعات المنظمة للعلاقة بين جهات العمل والعاملين لديهم.

يذكر إن غرفة دبي توفر منظومة من الخدمات الذكية والإلكترونية التي تغطي كافة احتياجات ومتطلبات مجتمع الأعمال، والتي تمكن المستثمرين من إنجاز جميع معاملاتهم عن بعد بيسر وسهولة ووفق أرقى المعايير العالمية.

وتشمل الخدمات الذكية التي توفرها الغرفة معاملات إصدار شهادات المنشأ والتصديقات وخدمات العضوية وخدمة الدراسات والأبحاث والتقارير الأعمال والخدمات القانونية وإصدار دفتر الإدخال المؤقت للبضائع وعلامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للشركات والتصنيف الائتماني وخدمات مجموعات ومجالس الأعمال بالإضافة إلى الخدمات المتاحة للهيئات الاقتصادية والمهنية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات