"ديوا" تنضم إلى مبادرة السجل التجاري الموحد لاقتصادية دبي

انضمت هيئة كهرباء ومياه دبي إلى مبادرة "السجل التجاري الموحد" لاقتصادية دبي، لتحقيق الشمولية والشفافية في أنشطة الأعمال في دبي.

وبذلك تكون الهيئة من أولى المؤسسات الحكومية في دبي المنضمة إلى الشبكة، لتتيح لها هذه الخطوة بيانات ومعلومات عن المؤسسات المسجلة في اقتصادية دبي والمناطق الحرة في دبي، بما يعود بالنفع على البيئة الاقتصادية الكلية للإمارة، من خلال تأثيرها الإيجابي في تعزيز سهولة ممارسة الأعمال بعد توحيد كافة بيانات التراخيص التجارية.

وقال معالي سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: "يسرنا التعاون مع اقتصادية دبي لنكون من السباقين في تحقيق استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية (بلوك تشين) التي أطلقها سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، والتي تهدف إلى تعزيز كفاءة الأداء الحكومي عبر تحويل 50% من التعاملات الحكومية على المستوى الاتحادي إلى منصّة (بلوك تشين) بحلول عام 2021، وتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، لتحويل حكومة دبي إلى نموذج ذكي بالكامل، ولتصبح دبي أول حكومة بلا ورق بنهاية عام 2021، واستراتيجية دبي للتعاملات الرقمية "البلوك تشين" التي أطلقها سموه، لتكون دبي أول حكومة في العالم تطبق تعاملاتها من خلال هذه الشبكة المستقبلية، أو ما يسمى بإنترنت التعاملات بحلول 2020".

وأضاف: "لا تدخر الهيئة جهداً لتحقيق رؤية القيادة الرشيدة في تعزيز موقع دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون من الدول الأكثر تقدماً وجاهزية لتغيّرات المستقبل، وأن تكون دبي مركزاً عالمياً لتقنية البلوك تشين، لتحقيق سعادة كافة المعنيين، وخفض البصمة البيئة، وترسيخ تكامل ومرونة الحوكمة في دبي".

وأكد معاليه حرص الهيئة على تحقيق مبادرة (دبي10X )، للانتقال بإمارة دبي نحو ريادة المستقبل، لتسبق مدن العالم بعشر سنوات عبر الابتكار الحكومي. وتتبنى الهيئة تقنيات الثورة الصناعية الرابعة والتقنيات الإحلالية كالذكاء الاصطناعي، والطائرات الروبوتية، وتخزين الطاقة، وتقنية البلوك تشين، وإنترنت الأشياء والعديد غيرها.

وأضاف معاليه أن الهيئة وضعت استراتيجية للتعاملات الرقمية، وكانت من أوائل الجهات الحكومية التي تعتمد تقنية "البلوك تشين" في عدد من خدماتها ومبادراتها المستقبلية، والتي ستشمل التسجيل في خدمة "الشاحن الأخضر" للسيارات الكهربائية؛ وتسجيل وتجديد عقود الإيجار الذكية بالتعاون مع مجموعة وصل لإدارة الأصول، ودائرة الأراضي والأملاك في دبي؛ إضافة إلى نظام تسوية المدفوعات الحكومية.

وقال سعادة سامي القمزي، مدير عام اقتصادية دبي: "نرحب بانضمام هيئة كهرباء ومياه دبي إلى مبادرة "السجل التجاري الموحد" بتكنولوجيا البلوك تشين"، ونفخر في الوقت ذاته بهذا الإنجاز الذي يعتبر مخزنًا رقميًا فريدًا من نوعه وعالميًا للتراخيص التجارية، ودوره المهم في تخزين وتحديث معلومات تسجيل الرخص التجارية، لتكون دبي أول حكومة في العالم تطبق جميع تعاملاتها من خلال هذه الشبكة المستقبلية أو ما يسمى بـ "إنترنت التعاملات" خلال العام الجاري 2020. وبعد أن نجحنا في استقطاب كوكبة مرموقة من الشركاء الحكوميين والعالميين، سنسهم في دعم استراتيجية دبي للتعاملات الرقمية «البلوك تشين» التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لمواكبة الثورة الصناعية الرابعة وتعزيز سهولة ممارسة الأعمال في الإمارة. وبفضل هذا النوع من الشراكات، ستحرز التعاملات الحكومية قفزة نوعية في كفاءة أدائها لتسهل ممارسة الأعمال، كما ستعود بالنفع على مختلف قطاعات الأعمال، واستحداث أنشطة وأعمال مبتكرة".

وتجدر الإشارة إلى أن انضمام الهيئة إلى شبكة اقتصادية دبي للبلوك تشين، يوفر لها نسخة فورية من قاعدة بيانات الرخص التجارية، وتسجيل المؤسسات المتعاونة مع اقتصادية دبي والمناطق الحرة في دبي، كما يتيح الوصول الفوري إلى المعلومات المتعلقة بهذا الخصوص، ما يسهم في تعزيز وأتمتة العمليات الداخلية في الهيئة المتعلقة بالفواتير والعقود والتوريد المحلي، وتسريع وتيرة العمليات، وزيادة سعادة المتعاملين، وتوفير بيئة خالية من الأوراق، بما يعزز مساعي دبي لتكون عاصمة عالمية للاقتصاد الأخضر والتنمية المستدامة.

كذلك يوفر هذا المشروع التكنولوجيا الأساسية لتعزيز السجل التجاري الموحد في دبي، لتخزين وتحديث تسجيل الشركات من قبل اقتصادية دبي، إضافة إلى هيئات المناطق الحرة في الإمارة. ويمثل المشروع جزءاً من استراتيجية دبي للتعاملات الرقمية "البلوك تشين" الأوسع نطاقاً على مستوى الإمارة، لتكون دبي أول مدينة في العالم تُدار بالكامل بواسطة تقنية البلوك تشين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات