أعادت تشغيل أقسام الأزياء والإلكترونيات

المراكز التجارية في الشارقة تفتح أبوابها للمتسوقين

افتتحت المراكز التجارية وصالونات الحلاقة وصالونات التجميل النسائية ظهر اليوم للمرة الأولي أبوابها أمام المستهلكين بعد إغلاق استمر أكثر من شهر وسط واجراءات احترازية مشددة.

وبحسب جولة لـ "البيان"، يتم استقبال الزوار بميزان حرارة من أجل قياس حرارتهم، ويتوجب عليهم ارتداء كمامات طوال الوقت أثناء التسوق الذي لا يجب ألا تطول مدته.

وشهدت المراكز التجارية وصالونات الحلاقة الرجالية وصالونات التجميل النسائية والمطاعم والكافتيريا، إقبالاً لافتاً من المتسوقين، وذلك بعد مراعاة تلك المراكز والمنشآت لجميع التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية للمحافظة على الصحة العامة، خلال المرحلة الأولى لخطة فتح الأسواق في إطار مكافحة تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) من قبل دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة.

جولة

وخلال جولة "البيان"، تبين التزام تلك المراكز والمنشآت بكافة الاشتراطات التي حددتها دائرة التنمية الاقتصادية وعلى رأسها أن تستقبل المراكز 30% من المتسوقين والالتزام بمسافات التباعد الاجتماعي والتي لا تقل عن 2 متر بين الأشخاص وارتداء العمالة والمتسوقين للكمامات والقفازات، إضافة إلى تنظيف وتعقيم كل نقطة وزاوية وركن في مراكز التسوق، وذلك لضمان سلامة العملاء والموظفين .

وثمن مسئولو المراكز التجارية دور دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة لحرصها على افتتاح المراكز التجارية وفق اشتراطات صارمة لتجنب تفشى فيروس كورونا.

كما أشادوا التزام أفراد المجتمع ودعمهم للاشتراطات التي حددتها الدائرة، كما حثوهم على اتباع كافة إجراءات الأمان، مثل التباعد الاجتماعي، وارتداء الأقنعة والقفازات كلما ذهبوا للتسوق إلى أن تنتهي أزمة كورونا، مؤكدين على أن كافة المراكز اكملت جاهزيتها لاستقبال المتسوقين من خلال اكتمال الإجراءات الاحترازية من تعقيم وخلافه.

توافد

وشهدت الساعات الاولى من افتتاح المراكز توافدا من جمهور المستهلكين الذين يودون شراء بعض احتياجاتهم الضرورية التي لم يتمكنوا من شرائها في ظل الاغلاق التام لتلك المراكز والذي زاد على الشهر خلال الفترة الماضية، معبرين عن فرحتهم بذلك، ومؤكدين أن الإمارات جديرة بمحاربة ذلك الفايروس الذي اوقف الحياة في العديد من بلدان العالم ، وذلك بفضل الدعم والخطوات والاجراءات الاحترازية التي وضعتها وزارة الصحة ووقاية المجتمع والجهات الاخرى ذات الصلة للحد من الفيروس وعدم انتقال العدوى ، مؤكدين التزامهم التام بكافة التدابير التي وضعتها دائرة التنمية الاقتصادية حماية لهم ولأسرهم ولأفراد المجتمع من حولهم .

ويقول المتسوق محمد الزرعوني من مواطني الشارقة، إنه خلال الساعات الاولى من افتتاح مراكز التسوق في الشارقة شهدت حراكا إيجابيا في قطاعات التجزئة والخدمات، وذلك بعد اقبال من المتسوقين لشراء احتياجاتهم – خصوصا – بعد اغلاق تلك المراكز والمنافذ لفترة طويلة، متمنيا أن تعود الأجواء الرمضانية الى تلك الوجهات قريبا حتى يستفيدوا من الحسومات التي تجريها – خصوصا – خلال رمضان.

وأضاف الزرعوني، أن الأجواء الاحتفالية والعروض الترويجية المتنوعة والفعاليات الترفيهية، فضلاً عن الحسومات الكبرى التي تصل إلى نسب كبيرة على مختلف السلع والمنتجات، تساهم في زيادة اقبال المستهلكين للمولات التجارية، إضافة إلى السحوبات العديدة والمتنوعة التي تقام منذ بداية الشهر الفضيل على باقة كبيرة من الجوائز القيمة، وسط إقبال كثيف ومتنامٍ من قِبل الجمهور للتمتع بفعالياته المتنوعة في جعل إمارة الشارقة وجهة رئيسة للعديد من السياح والزوار والمتسوقين.

التزام

وفي ذات السياق يقول المواطن ابراهيم مراد إنه اعتاد على أجواء التسوق خلال شهر رمضان من المراكز التجارية نهاية كل أسبوع قبل تفشي فيروس كورونا، كما يعد مراكز التسوق أحد شرايين الحياة الرئيسية في المدن الإماراتية، لذلك يلجأ اليها لشراء احتياجاته، متمنيا من كافة المتسوقين الالتزام.

وأكد على أهمية الإجراءات الاحترازية التي تتخذها منافذ البيع الكبرى من إرتداء الكمامات والتباعد الجسدي من خلال ترك مسافات، الأمر الذي يحول دون انتشار عدوى كورونا، مطالبا بضرورة توفير أجهزة قياس الحرارة ذات الجودة العالية أمام المداخل للحيلولة دون انتشار المرض.

من جهتها وجهت المواطنة أم عمر، رسالة إلى المتسوقين بضرورة الذهاب إلى المراكز والمحال التجارية في مثل تلك الظروف عند الضرورة فقط، تحاشياً للازدحام وبالتالي انتقال العدوى، مبينة ان افتتاح المراكز التجارية يعد بشرة خير بانتهاء الأزمة - خصوصا – في ظل الاجراءات الاحترازية والتدابير التي وضعتها الدولة، وأنها أتت للمركز من أجل شراء أشياء أساسية تفتقدها.

أمان

من جهته أكد محمد عاشق، المسئول الاداري لدي "اللولو هايبر ماركت" الشارقة، على إعادة تشغيل متاجر وأقسام الأزياء والإلكترونيات في مراكزها التجارية بالشارقة، مع مراعاة تنفيذ توجيهات دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة من حيث الأمان.

وتأتي هذه الخطوة استجابة لتوجيهات السلطات للسماح بإعادة افتتاح المراكز والمؤسسات التجارية في الشارقة وتنفذ كافة عمليات التعقيم اليومية، مثل التباعد الاجتماعي، الفحص الحراري، الحفاظ على سقف أشغال محددة في المناطق المشتركة، بالإضافة إلى جميع الاحترازات المطلوبة من السلطات الصحية مراعاة لسلامة العملاء والموظفين حتى نساهم في ايقاف انتشار الفايروس.

وقال إن متاجر اللولو سوف أبوابها خلال الشهر الجاري من الساعة 8 صباحاً وحتى 10 مساءً، مع تقديم عروض تشمل خصومات ومجموعة من العروض على تشكيلة كبيرة من المنتجات، ليس فقط على السلع التموينية والطازجة وقسم المأكولات ولكن تشمل قسم الملبوسات، الأحذية، أجهزة الهواتف الذكية، المستلزمات المنزلية وغيرها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات