تسارع بفحص عمالتها:

21 مركزاً تجارياً في أبوظبي يسابق الزمن لإعادة الافتتاح خلال أيام

حصلت خمسة مراكز تجارية كبرى في أبوظبي على تراخيص من دائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي بإعادة الإفتتاح بينما تسارع المراكز التجارية المتبقية وعددها 21 مركزا نجو دفع موظفيها للفحص لدي مراكز شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) عن فيروس كورونا بعد أن أنهت عمليات التعقيم والتطهير.

ورخصت الدائرة لخمسة مراكز بإعادة الإفتتاح وهي مراكز "ياس مول" و"غاليريا مول" و"مارينا مول" و"بوابة الشرق" و"الجيمي مول".

وأوشكت مجموعة اللولو العالمية التي تدير 15 مركزا تجاريا في أبوظبي والعين على إنجاز الفحص الطبي لغالبية عمالة مراكزها تمهيدا للإفتتاح والمتوقع أن يكون نهاية الأسبوع الجاري.

وشددت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي على إدارات المراكز التجارية والمولات في إمارة أبوظبي الالتزام بالشروط والتعليمات الواردة في تعاميمها بشأن إعادة افتتاح أبوابها للزوار والمتسوقين حفاظا على سلامتهم من عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك في ظل إعلان عدد منها عن استئناف نشاطها ابتداءً من أول مايو الجاري.

وشددت الدائرة على أن الهدف الأهم من تنفيذ قرار إعادة فتح المراكز التجارية هو الحفاظ على صحة وسلامة افراد المجتمع بالدرجة الأولى وتوفير احتياجاتهم ومتطلباتهم الضرورية من محلات هذه المراكز خاصة خلال المواسم والمناسبات.

كما أكدت على أن تطبيق هذه الشروط والتعليمات بدقة ودون أي خلل هو ضرورة هامة ينبغي التعامل معها بحذر شديد وعدم التهاون بتنفيذها.

ودعت الدائرة أفراد المجتمع من زوار ومتسوقي المراكز التجارية أن يكون لديهم الوعي الكامل في التعامل مع تعليمات المراكز والانضباط والالتزام بالاشتراطات المفروضة بأن لا تتعدى مدة التسوق ساعتين مع ضرورة ارتداء القفازات والكمامات طوال فترة بقاءهم في المركز التجاري وخضوعهم للفحص الحراري عند الدخول مشددا على أهمية الالتزام بالتباعد بين الأفراد وعدم التجمع أو التجمهر أمام المحلات والمطاعم مما يسهل على إدارات المراكز تسيير عملية إعادة الافتتاح بيسر وسهولة بما يخدم كافة افراد المجتمع.

وطالبت الدائرة المتسوقين مراعاة أوقات إعادة افتتاح المراكز التجارية بين الساعة 12 ظهراً حتى التاسعة مساءً بحيث يتم اختيار الأوقات المناسبة للتسوق بما لا يتسبب بالازدحام والاقبال الشديد على المراكز في توقيت معين حيث يستوجب على المتسوقين في حال شهدت أبواب المراكز ازدحاما أن يتجنب الدخول للتسوق حفاظا على الصحة العامة والالتزام بالإرشادات.

وأكدت الدائرة أن مسؤولية تطبيق الشروط والتعليمات لإعادة افتتاح المراكز التجارية في ابوظبي لا تقع فقط على إدارات المراكز وموظفي التفتيش والرقابة بالجهات الحكومية المعنية بل هي أيضا من مسؤولية افراد المجتمع من المتسوقين الذين يستوجب عليهم التعاون والتعامل مع الوضع الراهن بالحذر والحيطة كي نتجاوز جميعا المرحلة الراهنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات