روبوت يعقّم مطارات أبوظبي

أعلنت مطارات أبوظبي بالتعاون مع صندوق توازن لتنمية القطاعات الاستراتيجية عن إطلاق روبوت يعمل بنظام القيادة الذاتية من طراز (CoDi BOT UGV) لتوظيفه في عمليات التعقيم ومكافحة الفيروسات بما فيها فيروس كورونا (كوفيد - 19)، والذي جرى تصميمه وتصنيعه من قبل شركة «مراكب تكنولوجيز» التابعة للصندوق والتي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها.

ويأتي إطلاق الروبوت الذي سيبدأ تشغيله من مايو الجاري، في إطار الإجراءات التي تبنتها مطارات أبوظبي لتوفير أحدث التقنيات والأنظمة الذكية في عملياتها، وذلك بناء على توجيهات الشيخ محمد بن حمد بن طحنون آل نهيان رئيس مجلس إدارة مطارات أبوظبي.

ويندرج هذا التعاون في إطار توجه مطارات أبوظبي لتعزيز استخدام التقنيات الأكثر تقدماً، وتكاملها مع عملياتها في سبيل تحقيق أعلى مستويات الكفاءة، وتقديم أفضل الخدمات لمسافريها.

وسيبدأ الروبوت الجديد (CoDi BOT UGV) بالعمل في مختلف مرافق مطار أبوظبي الدولي، بما في ذلك المناطق المخصصة للموظفين، ومرافق الشحن، إضافة إلى عمليات تعقيم طائرات الركاب.

ويتضمن تصميم وظائف الروبوت خصائص تقنية تمكنه من العمل في مقصورات الطائرات للحفاظ على نظافتها وتعقيمها، وهو ما يعد إحدى المزايا النوعية التي يوفرها الجهاز لضمان سلامة مشغليها من خلال إمكان التحكم فيه عن بعد، باستخدام تقنية الفيديو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات