جمارك دبي تبحث مع البحرين تأثيرات «كورونا»

عقدت جمارك دبي اجتماعاً ثنائياً مع نظيرتها البحرينية عن بُعد عبر تقنية الاتصال المرئي، حيث تم بحث آخر المستجدات الخاصة بالتفشي العالمي لفيروس كورونا «كوفيد19» وتأثيراته على سلسلة الإمداد والاقتصاد. ضم الاجتماع أحمد محبوب مصبح، المدير العام لجمارك دبي، والشيخ أحمد بن حمد آل خليفة رئيس جمارك البحرين.

وشدد أحمد محبوب مصبح على أهمية تضافر الجهود خلال الفترة الحالية لمواجهة التحديات التي فرضتها جائحة كورونا على الاقتصاد العالمي والتجارة والسياحة، وكذلك تبادل أفضل الممارسات والتدابير الاحترازية لمواجهة الفيروس، مؤكداً أن الفترة الحالية أوجدت فرصة مواتية للاعتماد على الحلول والأنظمة التقنية لتسيير الأعمال على النحو المعتاد ودون الإخلال بجودة الخدمات المقدمة.

وأشار إلى أن جمارك دبي ونتيجة للاستثمار في التكنولوجيا الذكية منذ سنوات عديدة، نجحت في تطبيق آلية العمل عن بُعد من المنزل بكل سهولة ويسر ودون أدنى تأثير على جودة الخدمات المقدمة، أما بالنسبة للوظائف الميدانية في المراكز الجمركية البرية والجوية والبحرية ومباني المطارات فقد تم تطبيق إجراءات احترازية وقائية مشددة لضمان سلامة وصحة الموظفين والعملاء من تفشي فيروس كورونا، حيث أطلقت جمارك دبي ممر المفتش الجمركي الآمن في إطار الجهود الوقائية من الفيروس ويهدف إلى حماية كادر التفتيش الجمركي وتعقيمهم قبل البدء في العمل الميداني والاطمئنان على سلامتهم بشكل مستمر، لا سيما وأنهم يقومون بمعاينة وتفتيش البضائع التي ترد إلى المراكز الجمركية في الإمارة والعمل على انسيابية حركة التجارة المشروعة على مدار الساعة، بالإضافة إلى استخدام تطبيق استخباراتي جمركي متطور مدعوم بنظام محرك المخاطر الذكي لاستهداف الشحنات الخطرة والمشبوهة ،كما يتم استخدام أجهزة التفتيش بالأشعة السينية لفحص الحاويات حيث يوجد بميناء جبل علي 5 أجهزة تعمل بآلية مرور الشاحنة مع الحاوية من خلالها ودون توقف أو تدخل بشري.

وتطرق مصبح إلى مبادرات التحفيز الاقتصادية التي أطلقتها دبي مثل استرداد نسبة 1% من الرسوم الجمركية عن البضائع المستوردة للاستهلاك بالسوق المحلي. ورد الضمانات الجمركية للمخلصين الجمركيين، بالإضافة إلى تأجيل سداد ضريبة القيمة المضافة إلى موعد لاحق.

وأثنى رئيس جمارك البحرين على كل هذه الإجراءات المتخذة من أجل ضمان استمرارية الأعمال ودعم وتحفيز التجارة في هذه الفترة الصعبة التي يمر بها العالم ككل، مثمناً الجهود التي قامت بها جمارك دبي في التعامل مع الأوضاع التي فرضتها أزمة كورونا وأكد أن توجيهات قيادتي البحرين والإمارات، وما تم اتخاذه من إجراءات احترازية مسبقة للحد من انتشار فيروس كورونا، ساهمت بشكل كبير في تذليل مختلف الصعاب بما من شأنه تسيير الأعمال المتعلقة بحركة انتقال البضائع بشكل جيد.

وذكر أنه تم تطبيق العمل عن بعد من المنزل للوظائف المكتبية مع تقليل عدد الموظفين الميدانيين في المراكز الجمركية إلى الحد الذي يتناسب مع حجم العمل، هذا مع الإشارة إلى أنه قد نشطت التجارة الالكترونية والتسوق من مواقع البيع على الانترنت.

وتم خلال الاتصال استعراض الاتفاق الذي تم بين جمارك دبي والهيئة الاتحادية للجمارك ومنظمة الجمارك العالمية بشأن تأجيل مؤتمر ومعرض المشغل الاقتصادي الخامس إلى فبراير 2021 بسبب تفشي «كورونا»، وكذلك تقديم الشكر لجمارك البحرين على دعمها في السابق للمؤتمر قبل تأجيله سواء بعدد المشاركين أو بالمشاركة في ورش العمل، وقد كان هناك تأكيد باستمرارية دعم المؤتمر في العام القادم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات