موظفي شركة الشارقة يتبرعوا بـ 10 % من الراتب

أعلنت شركة الشارقة لإدارة الأصول عن إطلاق مبادرة مجتمعية بالتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية، تتمثل بالتبرع بما نسبته 10 % من الراتب الإجمالي لموظفي الشركة لشهر أبريل الجاري كمساهمة منهم في دعم جهود إمارة الشارقة الرامية للحد من الآثار المترتبة على جائحة فيروس «كورونا». وذكرت الشركة في بيان لها إن هذه المبادرة ستكون غير إلزامية على أي من الموظفين وإنها اختيارية.

وقال وليد الصايغ، الرئيس التنفيذي لشركة الشارقة لإدارة الأصول: «إن هذه المبادرة تأتي تماشياً مع توجيهات قيادتنا الرشيدة الدائمة والمتمثلة في مد يد العون للمحتاجين من مواطنين ومقيمين، كما أنها تأتي انسجاماً مع استراتيجيتنا المجتمعية في دعم المجتمع المحلي لإمارة الشارقة وقاطنيها».

وأوضح أن تنفيذ المبادرة سيكون بالشراكة والتعاون مع جمعية الشارقة الخيرية والتي ستتولى بدورها الإشراف على توزيع وإيصال المساعدات لمحتاجيها في إمارة الشارقة، في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر على دولة الإمارات والعالم بأسره في ظل جائحة كورونا، والتي تتطلب تكاتف جميع الجهود للتعاون في مواجهة آثار هذا الوباء.

وقال عبد الله سلطان بن خادم، المدير التنفيذي لجمعية الشارقة الخيرية: « سعداء بالمبادرة التي تعكس حرص ووعي إدارة الشركة الكامل بمسؤوليتها المجتمعية والحاجة الماسة لمثل هذه المبادرات في هذا التوقيت وتقديم شتى أنواع الدعم لبعض شرائح المجتمع والتي تأثر مدخولها المادي نتيجة جائحة «كورونا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات